Advert Test
Advert Test

الحقاوي: ترد على مروجي الكذب وتقول لهم بيني وبينكم *الله*.

الحقاوي ترد على الأوباش و قوى الفساد : “كفى من المتاجرة بآلام الناس”،”من العيب أن يكون هناك من يعيش في بحبوحة من العيش الكريم، ومع ذلك خرج ليتاجر بهاته التصريحات “الملفقة” ويتحدث عن فقر المواطنين وهشاشة عيشهم”.

المسؤولة الحكومية، وبعدما أكدت خلال استضافتها أمس الجمعة في برنامج “في قفص الاتهام” على إذاعة “ميد راديو”، أن الكلام الذي يروج بخصوص ما بات يعرف إعلاميا بقضية “20 درهم” مجرد “تلفيقات ولا أساس لها من الصحة”، معتبرة أن أسبابه إما سياسية أو تم نشر هذه “المزاعم” لأول مرة ذلك بشكل اعتباطي وعشوائي، شددت على أنها لم تقل أبدا إن من يربح 20 درهم في اليوم ليس فقيرا، مشيرة في مقابل ذلك، إلى أنها قالت بأن “الفقر تراجع بحسب المندوبية السامية للتخطيط، التي أكدت أن عدد المواطنين الذين يعيشون تحت عتبة الفقر المحددة في دولارين قد عرف تراجعا”.

وفي السياق ذاته، تساءلت الحقاوي، كيف يعقل لمسؤول حكومي هذا مجال اشتغاله، أن ينكر حقيقة هذا المجال وواقعه، مردفة “من أراد أن يتبين يجب أن يعود لمقاطع الفيديو التي تم فيها الإدلاء بهذا الجواب، ليتأكد من بطلان هاته الإدعاءات”، وشددت القيادية بحزب العدالة والتنمية، على أنه بالرغم من أن هناك مقاومة للإصلاح، إلا أنه “لدي الثقة في ذكاء المواطنين المغاربة، الذين لا ينبغي أن تنطلي عليهم مثل هاته الأكاذيب التي يتم الترويج لها”. الحقاوي،، أقرت بوجود الفقر والهشاشة في المغرب، حيث أنه لا يمكن لأي مسؤول حكومي أن ينكر ذلك، مستدركة “لكن القول بأن الحكومة متقاعسة ولا تقوم بأي شيء، وأن برامجها مجرد حبر على ورق، غير صحيح وغير معقول”، مسجلة أن الحكومة الحالية والسابقة، قامت بمجهودات جبارة، من خلال إطلاق سلسة من البرامج الاجتماعية التي تستهدف الفئات الهشة والفقيرة.

إضافة الى أن مروجي الكذب والخبر لديهم أجندة ، لكن الحق يعلو ولا يعلى عليه مفوضتا أمرها إلى المحكمة الالهية.

2018-02-03 2018-02-03

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: