Advert Test
Advert Test

ماء اللعينين أمينة تنفي الحديث عن “التهديد” في فريق العدالة والتنمية تترأسه شخصية من حجم د.ادريس الأزمي.

الحبيب بوكدم -العالم24

مزاعم “التهديد” في فريق العدالة والتنمية

فوجئت وأنا أطلع على ما ينشر في المواقع الالكترونية بالحديث عن وقائع”تهديد” داخل فريق العدالة والتنمية.

أود أن أوضح بصفتي عضوا داخل هذا الفريق الذي شكل دوما مدرسة حقيقية في العمل البرلماني بصم من خلالها على أداء مشرف وهو يمارس اختصاصاته الدستورية باعتبار أعضائه ممثلين لمن انتخبهم ومنهم يستمدون المشروعية،وهو ما يشهد له به الجميع،لا يمكن ان يقبل في تاريخه بالاندحار الى مستوى القبول بخطاب التهديد أو الوعيد،ومجرد الحديث عن ذلك هو اهانة ل 124 عضو الذين يضمهم وجلهم مناضلون قضوا في العمل السياسي والتنظيمي سنوات طوال وبذلوا في مساراتهم النضالية ما بذلوا.

أعضاء فريق العدالة والتنمية ليسوا “خماسة” وليسوا مستخدمين ولا يجوز الترويج لتعرضهم ل”التهديد” . لا يجوز تصور أن حزب العدالة والتنمية مهما بلغ النقاش والاختلاف بداخله سيتحول الى أداة لاضعاف المؤسسات والمس باستقلاليتها وافراغ الدستور من محتواه بتحويل برلمانييه الى مجرد جنود ينتظرون التعليمات ويخشون التهديد.

ولنراجع بلاغا سابقا الأمانة العامة -من باب التذكير-بخصوص الموضوع في أعقاب وقائع سابقة حيث تم التأكيد على ضرورة اضطلاع الفريق بدوره في الرقابة والتشريع والتقييم والانتقاد والتصويب والتنبيه كما يحدث في كل الأنظمة الديمقراطية التي تحترم نفسها. وبذلك أنفي قطعيا الحديث عن “التهديد” في فريق نيابي اسمه فريق العدالة والتنمية تترأسه شخصية من حجم د.ادريس الأزمي بعضوية سياسيين ومناضلين متميزين.

2018-02-06

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: