سيتي كلوب” تعيد فتح أبواب نواديها تدريجيا بعد الحجر الصحي

عبدالمحيد الرشيدي

تعلن مجموعة “سيتي كلوب” عن إعادة فتح نوادي علاماتها التجارية بشكل تدريجي وآمن عبر ربوع المملكة، “وسيتم فتح حوالي 50 بالمئة من أندية المجموعة انطلاقا من 29 يونيو الجاري.

“سيتي كلوب” الرائد في عالم اللياقة بالمغرب يضع سلامة فرقه وزبنائه على رأس أولوياته، حيث أن نوادي المجموعة العملاقة ستشرع في استقبال العموم ابتداء من 29 يونيو الجاري، مع تطبيق صارم للتدابير الوقائية الصحية، مع إضفاء لمسة شبابية على نوادي “سيتي كلوب” الحضرية وباقي نوادي المجموعة، بهدف إعادة فتح كلي وشامل.

كما تعلن “سيتي كلوب” أن بطائق الأعضاء الخاصة بالولوج المحلي ستصبح متعددة الولوج إلى غاية 20 غشت 2020، مع تأجيل الثلاثة أشهر المتعلقة بالحجر الصحي على كل الإشتراكات.

وفي هذا الصدد أكد جوناتان هاروش، الرئيس المدير العام لمجموعة “سبتي كلوب”، أن الفضاءات وإعادة التهئية المُباشرة ستلبي بشكل فعّال كل التدابير الأمنية الجديدة، التي يفرضها السياق الحالي.

وأوضح جوناتان، أنه سيتم أيضا إعادة فتح الأندية العملاقة العشرة في طنجة، والجديدة، و UNIQUE المحمدية، والدار البيضاء (عبد المؤمن، عين السبع وليساسفة)، الرباط (الحسن الثاني)، UNIQUE الرباط سلا، مراكش جيليز، وأكادير (تالبورجت، تاسيلا) بشكل تدريجي خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث ستكون متاحة لجميع المشتركين في “سيتي كلوب” بما في ذلك المتوفرين على البطاقات المحلية (والتي أصبحت بطاقات متاحة لولوج أندية متعددة بشكل استثنائي).

فترة الحجر الصحي، التي امتدت من 16 مارس إلى 15 يونيو 2020، لن تُؤخذ بعين الاعتبار في الاشتراكات بخلاف بعض عدد من الشبكات الأخرى، وبموازاة مع ذلك، ستشهد عدد من الأندية الأخرى تغيرات عميقة من حيث إعادة التهيئة والآلات، وجودة الخدمات وسير العمل، بالإضافة إلى إضفاء لمسة شبابية عليها، كما سيتم إعادة تنظيم هاته الأندية، من أجل الاحترام التام لشروط السلامة الصحية والجودة الأكثر صرامة، استجابة للتدابير الأمنية ووفقاً لتوصيات السلطات العمومية وبرنامج الاستثمار الذي اعتمدته المجموعة مؤخرًا.

ووفق الدراسات التي أجرتها “سيتي كلوب” بداية السنة الجارية فقد أتثبت المتطلبات الجديدة لزبنائها والمتمثلة في المزيد من الرقمنة، والاستمتاع والتمارين المجموعة بالهواء الطلق، وهي رغبات عبرّ عنها بأشكال متعددة.

مقابل هذا الطلب الذي تغير وتطور بشكل كبير خلال هاته الفترة، عملت “سيتي كلوب” على الاستجابة لهذه المتطلبات الجديدة، بالنسبة لـ “جوناتان هاروش” فإن العالم لم يعد كما كان في السابق لذلك : “وجب أن يكون هناك انسجام مع التحديات التي نواجهها مع ضرورة متابعة تطورات الحاجيات”، من أجل هذا الهدف وضعت المجموعة رهن إشارة زبنائها برنامجا جديدا يهم دورات في الهواء الطلق، حيث ستقدم المجموعة في البداية دروسا في موافق السيارات الكبيرة أو ببعض الشواطئ الخاصة بالدار البيضاء. فالمفاوضات جارية لاقتراح عناوين جديدة، وعلى وجه الخصوص على مستوى شواطئ المملكة، إضافة إلى ذلك، تقدم العلامة التجارية أيضًا دروسًا مباشرة ينشطها مدربو المجموعة من 7 صباحا حتى 10 مساء وأيضا حتى منتصف الليل في بعض الأندية، فأي زبون يرغب في متابعة مسار المدرب الذي يختاره سيكون بمقدوره القيام بذلك مباشرة من المكان الذي يختاره، في الواقع اختيار المشتركين بين الحضور للنادي أو متابعة دورات مدربهم المفضل بشكل مباشر يُعد سابقة بالمغرب،

* “سيتي كلوب” تختار الاستثمار بعد أن فضّل كثيرون الإغلاق وتسريح العمال

فضلت مجموعة “سيتي كلوب” تبني سياسة استثمارية استباقية، في تحدي لجو المخاوف والشك، وذلك لعدم رغبتها في الاستسلام لأجواء القلق بعد الأزمة، وأعلن جوناتان هاروش أنه :”زيادة على كل هذه الإجراءات، قررت المجموعة وضع خطة استثمارية للسنة الحالية، وفي ذات السياق، قررت “سيتي كلوب” تخصيص أكثر من 300 مليون درهما لافتتاح 24 ناديا جديدا، مختلفا عن باقي الأندية المعتادة، مع تغيير في كل آلالاتها”.

إنها انطلاقة لشراكتها الأفريقية الكبيرة مع MATRIX ، الشركة الرائدة عالمياً في معدات القاعات الرياضية، يضاف إلى هذا الإعلان الكبير اتفاقية استثمار بقيمة 300 مليون درهما، والتي ستعزز برمجة أنشطة جديدة وموجة كبيرة جديدة من توظيف الرياضيين الشباب المتحمسين والراغبين في امتلاك نوادي رياضية تابعة للمجموعة.

قد يعجبك ايضا
Loading...