طانطان : غرق مركب للجر وفقدان كل طاقمه وأنباء عن العثور عن أول الجتث


فاجعة أخرى تنضاف الى جملة الحوادث راح ضحيتها بحارة في مقتبل العمر، الفاجعة وقعت على بعد أميال من ميناء طانطان، بعدما كان المركب المسمى المسناوي يصطاد في الشريط الساحلي الرابط بين مدينة سيدي إفني و ميناء طانطان .


و أفادت مصادر مطلعة عبر اتصال هاتفي لجريدة العالم ٢٤ ، أن طاقم هذا المركب مكون من 16 بحارا إختفوا عن شاشات تحديد الموقع منذ الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، و انه يرجح غرق الطاقم بأكمله بعد انقطاع الإتصال به.


في حين أضافت مصادر أخرى، ان أسباب الغرق تعود لقوة الرياح و ارتفاع مستوى البحر خلال هذه الأيام، مع غياب تام لوسائل النجاة ، مع عدم امتثال ربابنة المراكب لأوامر المندوبية الإقليمية للصيد البحري ووكالة الأرصاد الجوية.


وفي ذات السياق فقد تم العثور أولى الجتث تعود للمركب الذي تعرض الغرق في عرض الشريط الساحلي الرابط بين مدينتي سيدي افني و طانطان .

قد يعجبك ايضا
Loading...