طلبة كلية الحقوق بسطات يبعثون بشكاية الى رئيسة جامعة الحسن الاول حول خروقات ماستر المعاملات الالكترونية

بعث مجموعة من الطلبة بكلية الحقوق بسطات بشكاية الى رئيسة جامعة الحسن الاول بخصوص عدة خروقات بماستر المعاملات الالكترونية .

وتأتي الشكاية بعد فشلهم في طرق جميع الأبواب لانصافهم من الظلم والحيف الذي طالهم اثناء اجتياز امتحان ماستر “المعاملات الالكترونية”، بسبب منسقه المحامي نور الدين الناصيري، الذي لوحظ حسب نتائج الاختبار هيمنة رقم البطائق الوطنية التي تنتمي لاقليم سطات بصفة عامة، والمدينة بصفة خاصة.


وفي ذات السياق تم تسجيل العديد من الخروقات على هذا الماستر ومنسقه، باعتبار اولئك الطلبة الفئة الاكثر تضررا من النتائج، التي شهد عليها القاصي والداني والتي جاءت على الشكل التالي:


انتحال صفات يوم الامتحان وتم نجاح الاسماء التي لم تحضر للامتحان..

انعدام صفة الأستاذية لكل أعضاء اللجنة البيداغوجية الموقعة على لائحة الناجحين باستثناء المنسق…

الأستاذ المنسق الماستر الذي يؤكد على توقيعه دائما يغيب توقعه عن اللائحة ليطرح السؤال من وقع في مكانه؟

انعقاد ما أسماها باللجنة البيداغوجية في يوم عيد وطني يوم 30 يوليوز في غياب إدارة المؤسسة، فكيف اجتمعت هاته اللجنة… وأين اجتمعت؟؟؟

غياب فحص هويات الطلبة ومحضر الحضور بالإمتحان…

عدم احترام معيار الأوراق المخفية وإعلان منسق المعاملات اسماء الناجحين بدون المرور عبر بوابة الإدارة التي لديها الأرقام السرية لأوراق الأمتحان مما يدل علي ان الأسماء كانت مجهزة من قبل.

غياب رقابة الإدارة على عملية تشفير الأوراق( من قام بتشفير الأوراق يوم 30يوليوز وهو يوم عيد العرش والكلية مغلقة)

تتضمن اللائحة اسماء من عائلة الوزير إضافة إلى باقي الأسماء الأخرى التي تبين لنا انها تحمل كلها رمز “w” لأن منسق هذا الماستر ينتمي لنفس الأقليم.

المنسق يمارس مهنتين مختلفتين وهذا يتعارض والقانون “حالة التنافي” وظيفة استاذ جامعي ووظيفة محامي ومنسق في نفس الوقت، حيث هنالك “كوطا” للمحاماة بهيأة سطات.

ولوج بعض الطلبة للماستر لأن المنسق بصفته محامي يترافع له على بعض القضايا العقارية.

وجود منسق الماستر في اليوم الموالي للإمتحان في المؤسسة على الساعة التاسعة ليلا وهو وقت ممنوع فيه العمل كاميرات المؤسسة وثقت كل شيء.

الأسماء التي ولجت الماستر جلها كانت موجودة في مكتب المنسق المحامي قبل الإمتحان لأمتحان كاميرا المكتب توضح… وهذا تحرك مشبوه وضرب لمبدأ تكافئ الفرص…

بناء على كل هاتهيطالبو الخرقات الواضحة والفاضحة، الطلبة المتضررين بكلية الحقوق بسطات يطعون في هذا الأمتحان ونتائجه ويطالبون بإعادة المبارة في ظروف تسودها الشفافية والمصداقية وتكافؤ الفرص، كما نطالب بعزل المنسق باعتباره المسؤول المباشر عن هذا الإقصاء.

قد يعجبك ايضا
Loading...