عاجل : الطاس يتوج بأول لقب لكاس العرش و يدخل التاريخ من أوسع أبوابه بضمان أول مشاركة أفريقية

أجريت اليوم نهاية كأس العرش لكرة القدم بين غزالة سوس حسنية أكادير و نادي الاتحاد البيضاوي الطاس ، نهائي جرى على صفيح ساخن و انتهى لصالح الذي حضي بشرف التتويج باول لقب له في هاته المنافسة .

تفاصيل اللقاء شهدت صراعا مفتوحا بين الفريقين في غياب للحذر التكتيكي و الانكماش الدفاعي حيث انطلقت المباراة ساخنة بهجمة بيضاوية على مرمى الحواصلي كادت أن تعلن عن اسرع هدف في نهائيات الكأس لكن كرة المليوي ذهبت جانبية على المرمى .

بعد ذالك حاول حسنية أكادير التحكم في زمام الأمور و السيطرة على وسط الميدان حيث اعتمد على الكرات الثابتة التي كادت ان تعطي هدفا لو استغل ياسين الرامي الفرصة التي اتيحت له في الدقيقة التاسعة لكن كرته ذهبت فوق العارضة ، و من هجمة أخرى منظمة للسوسيين تمكن ماليك سيسي من افتتاح التسجيل بعد أن استغل ارتباك الحارس البيضاوي ليركن كرته في الشباك .

هدف كان من المنتظر أن يزعزع ثقة لاعبي الكأس لكن شخصية النادي البيضاوي العريق كانت حاضرة و مكنته من الرد سريعا على هدف الحسنية بهدف اخر جميل من توقيع لمليوي الذي سدد بقوة في مرمى الحواصلي .

و ضل التكافؤ في الفرص و الاستحواذ السمة البارزة لاطوار الشوط الأول حيث توالت الفرص بين الفريقين و كانت اخطرها من نصيب البيضاويين في الدقيقتين 27 و 29 عن طريق مسجل الهدف الاول المليوي الذي شكل رعبا على مرمى الحواصلي في حين نشط ماليك سيسي على مستوى هجومات الفريق السوسي .

و في الشوط الثاني تواصل الصراع الهجومي بين الفريقين و كانت الحسنية الأقرب إلى تسجيل الهدف الثاني في عدة مناسبات خاصة في الدقيقتين 59 و 65 عن طريق عبد الحفيظ ليركي و ماليك سيسي الذي وجد نفسه منفردا بحارس الاتحاد الذي انقد مرماه من هدف محقق .

و في الدقيقة 73 تحصل الاتحاد البيضاوي على ضربة جزاء بعد خطأ للمدافع باعدي داخل مربع العمليات ، ضربة تم التأكد من صحتها عن طريق تقنية الفار و تولى تسديدها بنجاح نجم المباراة اسامة المليوي الذي أحرز هدف الانتصار للبيضاويين .

و بهذا الانتصار دخل الطاس التاريخ من أوسع أبوابه بتتويجه الأول على مستوى كأس العرش و ضمان مشاركته الإفريقية لاول مرة في تاريخه فيما تواصل نحس الفريق السوسي الذي ضيع فرصة التتويج باللقب للمرة الثانية .

قد يعجبك ايضا
Loading...