عاصفة رعدية تحصد الأخضر واليابس بكل من مدينتي ورزازات و الراشيدية

عاشت ساكنة دوار تزكي ايت زغار امغران اقليم ورزازات اسوء كابوس منذ عقد من الزمن اثر موجة رعدية قوية وخطيرة ضربت المنطقة .

ومن جهة أخرى فقد ادت السيلان الناجمة عن العاصفة الرعاية إلى نفور عدد كبير من المواشي كما شهدت تدمير مجموعة من المنازل مما تسبب في تشريد العشرات من العائلات والاسر .

الكارثة خلفت استياء كبيرا لدى الساكنة لاسيما بعض غياب ملحوظ للمسؤولين الذين لازالوا على ما يبدو في سبات عميق.

وفي ذات السياق عرفت مدينة الرشيدية سقوط ستة ضحايا و 27جريحا بعدما جرفت السيول الحافلة التي كانت تقل 50 راكبا .

ويبقى السؤال معلقا اين نحن من الحكومات الأوربية ومسؤوليها رغم أن الكثيرون ينعتونهم ببلدان الكفر ، فكيف يعقل نحن في بلد الإسلام تغيب الإنسانية.

قد يعجبك ايضا
Loading...