عضو بالكنيست الإسرائيلي يلتقي نواب مغاربة لأول مرة من بينهم مستشار عن حزب التجمع الوطني للأحرار

بقلم : عبدالرحمن السبيوي

سيجعل المغرب أول بلد مدرج في اتفاقيات إبراهيم التي ستؤسس إسرائيل معها مجموعة صداقة برلمانية.

حسب صحيفة جيروزاليم بوست العبرية ، فإن عضو الكنيست بن براك في الاجتماع قال خلال لقائه بمستشارين من مجلس النواب المغربي هما محمد البكوري عن حزب التجمع الوطني للأحرار و عبدالكريم الهمص   “هذا حلم تحقق”.

وكشف أيضا في ذات الوقت عن بالغ سعادته وقال ،   إن “العلاقة بين البلدين في غاية الأهمية” ، موجها دعوة إلى النواب المغاربة لزيارة إسرائيل وقال إن أعضاء الكنيست الإسرائيليين متحمسون لزيارة المغرب بأنفسهم أيضا.

في ذات اللقاء ، اقترح بن باراك عدة مجالات يمكن أن يتعاون فيها البلدان في المستقبل ، بما في ذلك البرنامج النووي الإيراني ، والحرب على الإرهاب ، والثقافة ، والتجارة والاقتصاد. واضاف “نحن حريصون على اقامة علاقات معكم”.

هذا من جهة اما من جهة أخرى ، قال رئيس الوفد المغربي للمنظمة المستشار البرلماني محمد البكوري ( الحكومة )  إنه “سعيد” بلقاء بن براك وتجديد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، و عبر بأن بين المغرب و اسرائيل  “علاقة خاصة”.

و اضاف  إن المغرب بلد سلام وتسامح ، مضيفاً أن “ملك المغرب أمر بإدخال الدراسات اليهودية في المدارس وقضى على أي مظهر من مظاهر العنصرية ضد اليهود في البلاد”.


و ختم  بأن “المغاربة شعب منفتح وكريم يتمتع بأخلاق قائمة على التعايش ونرحب بأي مبادرة من شأنها تعزيز العلاقة بيننا”.

في حين قال  العضو الثاني في الوفد المغربي عضو المجلس عبد الكريم الهمص (المعارضة)   إن الاجتماع كان “تاريخيا” وسيكون أساسا للتعايش بين البلدين.

 

في ذات الإطار ، قال بن باراك إن كلماتهم “تثلج الصدر”.
وقال “نحن إخوة” ، مضيفا أن “ملك المغرب هو نموذج ونموذج في المنطقة بأسرها من أجل الاستقرار والسلام والتعايش في المنطقة”.

واضاف ان الاجتماع كان “متفائلا” وانه “يبشر باستمرار التعاون المثمر والمستقبل الوردي في المستقبل”.
وجرت المحادثة قبل اجتماع لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) ، التي يشارك فيها الثلاثة ، والتي انعقدت في وقت لاحق يوم الخميس.

الموضوع مترجم عن صحيفة جيروزاليم بوست العبرية

قد يعجبك ايضا
Loading...