عمال شركة النظافة بأسفي بين شبح الطرد من العمل و جحيم النفايات

بقلم : عبدالرحمن السبيوي

كاميرا الموقع رصدت ظروف عمل العديد من عمال شركة النظافة بأسفي ، فوجدته اكثر من كارثي

هي صور تحكي أكثر من معنى و مأساة إنسانية بلا حدود …نفايات وقمامات متناثرة هنا وهناك , يئن اصحابها في صمت خوفا من مستقبل مظلم و من شبح الطرد وضياع الحقوق .

ظروف العمل جد قاسية لاترقى إلى كل ماهو متعاقد عليه في جميع الاعراف والديانات …ووسائل الاشتغال مازالت بدائية فقط مكنسة و معول من أجل جمع أكوام من النفايات .

لتبقى جماعة اسفي تحت المجهر و شركة النظافة بأسفي معها أيضا …فأين هي الوسائل من أجل توفير بيئة سليمة للعمال بهدف تحسين والرفع من جودة الخدمات ، فقط هي شروط ظلت مفاهيمها سجينة سجلات دفاتر التحملات .

اسفي تغرق في بحر من النفايات و صور تعبر عن أكثر من معنى ، بل هي تتحدث عن واقع مرير اسمه شركة النظافة بأسفي، و ما اليه من وعود اتجاه عمال منهم من طرد ومنهم مازال يعاني ….

يتبع

قد يعجبك ايضا
Loading...