عودة الأمل…افتتاح السوق الأسبوعي لقلعة مكونة

بوفدام ابراهيم

في إشارة ترسم عودة الأمل والروح الى مناطق إقليم تنغير، والذي يواجه جائحة فيروس كورونا منذ أشهر، وبعد عودة سيارات الأجرة الكبيرة الى مزاولة عملها على مستوى اقليم تنغير، من المنتظر أن يعود السوق الأسبوعي الأربعاء بقلعة مكونة الى استقبال زواره، ابتداءا من الأربعاء المقبل، ضمن خطة عمل وطنية تهم المناطق التي سجلت بها إصابات منخفضة بفيروس كورونا.

باشا مدينة قلعة مكونة، جند مختلف رجال السلطة من أجل إنجاح عملية افتتاح السوق، وفي مرحلة أولى ستهم السماح فقط بعملية البيع والشراء في الأبقار والماشية والدواجن والأعلاف والخضر، دون غيرها من المرافق الأخرى التي تعود رواد السوق تواجدها هناك.

ومن أجل نجاح مرور هذه الخطوة بشكل سلس وايجابي، شهدت مرافق السوق الأسبوعي أربعاء قلعة مكونة هيكلة ارتبطت بخلق مرافق متباعدة للبيع، بشكل يضمن التباعد بين رواد السوق وخلق مسافة الأمان، كما ستسهر السلطات المحلية على تدبير مختلف مراحل ولوج السوق وكذا حركة التجول داخله.

لجنة اليقظة والمتابعة سيكون لها هي الأخرى تواجد فعلي داخل السوق، والذي سيعد موعدا ومكانا أسبوعيا بالمدينة ، يلتقي خلاله سكان الدواوير، من المنتظر أن يقصده من يرغبون في عمليات البيع والشراء.

المدني أملوك، رئيس المجلس الجماعي لقلعة مكونة، ثمن خطوة اختيار السوق الأسبوعي  كمركز تجمع أسبوعي لجميع التجار ، من أجل عمليات البيع والشراء في المواشي والدواجن والأبقار. وشدد نفضال على أن مصالح الجماعة جندت جميع أطرها ومستخدميها من أجل انجاح هذه العملية، مؤكدا في الوقت نفسه على أن هذا الظرف يقتضي تجند الجميع حتى تجتاز بلادنا محنة جائجة فيروس كورونا.

ويندرج عودة السوق الأسبوعي لقلعة مكونة الى استقبال رواده من تجار المواشي والدواجن والخضر، ضمن برنامج وطني يهم 12 سوقا أسبوعيا سيعود افتتاحها ابتداءا من الأسبوع الجاري

قد يعجبك ايضا
Loading...