عيد العمال بالداخلة…أجواء باهتة ومشهد نقابي مشتت

خلدت الطبقة الشغيلة بمدينة الداخلة، عيدها الأممي، الذي يتزامن مع فاتح ماي من كل سنة، اليوم الاربعاء، وذلك للتأكيد على مطالبها المرتبطة بالأساس، بتحسين أوضاعها المادية والإجتماعية.

وقد مرت المسيرات التي تم تنظيمها بالشارع الرئيسي “باحنيني”، في أجواء باهتة حيث لم تعرف مشاركة كبيرة من طرف العاملين بالقطاعات العمومية، وهو مايطرح أكثر من علامة استفهام حول العمل النقابي بجهة الداخلة وادي الذهب.

وفي هذا الصدد، شارك في هذه المسيرات عمال الوحدات التجميدية والضيعات الفلاحية، بالإضافة إلى ربابة الصيد البحري المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والإتحاد المغربي للشغل.

قد يعجبك ايضا
Loading...