غضبة ملكية بطنجة تجر بامنيين واطر بوزارة الداخلية الى التحقيق .

غضبة ملكية اثناء تدشين مشروع بحري بمدينة طنجة عجلت بالاستماع إلى امنين واطر بوزارة الداخلية ومسؤولين بولاية الجهة .

نشرت يومية المساء في عدد ها الصادر نهاية الأسبوع أن غضبة ملكية أثناء تدشين مشروع بحري بمدينة طنجة، عجلت أول أمس الخميس 7 ماي بالاستماع إلى أمنيين وأطر بوزارة الداخلية ومسؤولين بولاية الجهة بسبب أخطاء ارتكبت أثناء تنظيم بروتوكول الزيارة الملكية لتدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين.

اضافت اليومية في عدد ها كذلك ، أن الاستماع الى أطر بالداخلية وأمنيين وعناصر من الاستعلامات العامة إداريا، جاء بعد ترديد شعارات سياسية ، ضد عزيز اخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، ووزير الفلاحة والصيد ،

كما اشارت يوميات اخرى عبر صفحاتها أنه جرى فتح تحقيق من طرف الداخلية في ملابسات الحادث الذي وثقه فيديو انتشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي و المواقع الاعلامية الإلكترونية .

شعارات ارحل والتي تم رددت من طرف المواطنين جاءت نتبجة، تدمر الشعب من غلاء الاسعار وارتفاع مستوى المعيشة ، ونتبجة الصراعات السياسية بين الاحزاب السياسية الوطنية .

قد يعجبك ايضا
Loading...