فاطمة الزهراء أخيار ضمن 16 طالبة وطالب من اجل التنافس على لقب تحدي القراءة العربي

تخطى 16 طالبًا وطالبة جميع المراحل السابقة في “تحدي القراءة العربي “بنجاح كبير واليوم يستعدون للتنافس أمام ملايين المشاهدين بعد أن تحوّلت التصفيات النهائية إلى برنامج تلفزيوني.


وقد تم اختيار المغربية فاطمة الزهراء أخيار للمنافسة على لقب تحدي القراءة العربي ” عبر برنامج تلفزيوني ابتداء من 27 الجاري .

وقد أعلنت مؤسسة مبادرات محمد راشد آل مكتوم العالمية ، عن إطلاق البرنامج التلفزيوني العربي الضخم “برنامج تحدي القراءة العربي”، تُبثّ أولى حلقاته يوم الجمعة 27 سبتمبر القادم على قناة MBC1، ويستمر على مدار 8 أسابيع يخوض فيه أبطال التحدي عدة منافسات وتحديات معرفية وشخصية.

وأضاف المصدر ذاته أن 16 بطلاً عربياً يخوضون سلسلة من التحديات والاختبارات أمام لجنة التحكيم والمشاهدين في كل أنحاء الوطن العربي.

و قررت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، تحويل التصفيات النهائية الخاصة باختيار بطل تحدي القراءة العربي، في دورته الرابعة، إلى برنامج تلفزيوني “تشويقي وتثقيفي في الوقت نفسه، بصيغة شبيهة بتلفزيون الواقع في تجربة هي الأولى من نوعها، ي بث على مدى ثماني حلقات، بمعدل حلقة أسبوعيا ؛ بحيث يتسنى للجمهور متابعة أداء التلاميذ الـ16، المتوجين أوائل تحدي القراءة العربي على مستوى أوطانهم”.

للإشارة فقد شارك 13.5 مليون طالب و طالبة من مبدعي العرب شاركوا في الدورة الرابعة من مسابقة “تحدي القراءة العربي ” واليوم سيشارك بطل كل دولة في أول برنامج تلفزيوني لتحدي القراءة العربي على MBC1.

وأضاف المصدر ذاته أن أبطال التحدي سيخوضون عدة منافسات وتحديات معرفية وشخصية، تسلط الضوء على قدراتهم وتقدمهم “نجوما ونماذج شبابية ملهمة في الوطن العربي، وتختبر حجم الاستفادة من قراءاتهم على مدار العام، وكيفية تطويع تجربتهم القرائية واستغلالها في تجربتهم الحياتية وتطوير قدرتهم على التحليل والتفكير”.

 ويرمي برنامج "تحدي القراءة العربي "التلفزيوني إلى تسليط الضوء على نماذج شبابية عربية ملهمة لديها شغف بالقراءة وبناء وعي معرفي تستحق الاحتفاء بها في بلدانها وبين أبناء جيلها، وإبراز قصص النجاح والإصرار عند أوائل تحدي القراءة العربي على مستوى الوطن العربي الذين استطاعوا التفوق على ملايين الطلبة، من خلال تنوع وعمق القراءة، . ويحظى الفائز بلقب التحدي على مستوى العالم العربي ذكر  قيمتها تبلغ نصف مليون درهم إماراتي من أصل 11 مليون درهم القيمة الكلية لجوائز تحدي القراءة العربي.

ويذكر بأن التلميذة فاطمة الزهراء أخيار ،التي تتابع دراستها بالثانوية التأهيلية القاضي عياض بتطوان تنتمي لأكاديمية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، وتمثل المغرب في الدورة الرابعة للمسابقة النهائية لتحدي القراءة العربي ، وذلك بعد تتويجها على الصعيد الوطني في هذه المسابقة.

قد يعجبك ايضا
Loading...