فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببرشيد يخلد اليوم العالمي لحقوق الإنسان بوقفة احتجاجية

محمد تابث

استحضارا منها للذكرى 72 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وانسجاما مع مواقفها التاريخية في مواجهة الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان على المستويين المحلي والوطني، وتحت شعار ” حقوق الإنسان غير قابلة للحجر: نضال وحدوي لتفعيل الميثاق الوطني لحقوق الإنسان، حماية للمدافعين وإعمالا لكافة الحقوق والحريات”، نظمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع برشيد، وقفة احتجاجية مساء يوم الإثنين 10 دجنبر 2020 أمام مقر عمالة إقليم برشيد، رددت خلالها شعارات تندد باستمرار الإعتقالات المصحوبة بالتعذيب والمحاكمات الصورية”، وكذا استنكارها “التضييق الممنهج على المناضلين والإطارات والحركات المناضلة، عبر مسلسل المنع والقمع وتنامي الممارسات التحكمية من طرف قوات الأمن”.

وفي تصريح لجريد العالم 24 أكدت رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببرشيد وعضوة المكتب المركزي للجمعية الأستاذة سعاد براهمة أن “الوقفة تأتي في إطار تخليد 10 دجنبر ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان”، وهي وقفة تضيف براهمة “دأبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على تنظيمها في جميع فروعها، احتجاجا على أوضاع حقوق الإنسان، خاصة على مستوى المغرب وكذلك على مستوى المدن المحلية، على اعتبار أن كل فرع من فروع الجمعية ينظم هذه الوقفة للتنديد بجميع انتهاكات حقوق الإنسان التي تعرفها المدينة”.

 

وأضافت بالقول أن “الوقفة جاءت كذلك في إطار برنامج سطرته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على مستوى الفرع المحلي ببرشيد، يتضمن بالإضافة إلى الوقفة، حملات تحسيسية توعوية بحقوق الإنسان على مستوى الإقليم”

قد يعجبك ايضا
Loading...