فيدرالية اليسار الديمقراطي بآسفي تحمل السلطات الإقليمية بآسفي كامل المسؤولية في ظهور عدة بؤر وبائية بالاقليم

العالم 24

حملت الهيئة المحلية لفيدرالية اليسار الديمقراطي بآسفي، السلطات الإقليمية كامل المسؤولية , بعد ظهور “بؤر وبائية” جديدة لفيروس كورونا بكل من جماعة بوكدرة و دار سي عيسى و جمعة سحيم ومدينة اسفي ، بعدما ظل الإقليم خاليا من الفيروس لمدة تزيد عن الاسبوعين.

و اعتبرت الهيئة المحلية لفيدرالية اليسار الديمقراطي في بلاغ لها ، توصلت جريدة العالم 24 بنسخة منه ، أن كل التصرفات الغير المسؤولة ، و راجعة بالاساس إلى عدم قيام السلطات الإقليمية بدورها ، ودعت الى محاسبة ما وصفته بـ “الاستهتار” بصحة المواطنات والمواطنين.

وفي ذات السياق ، فإنَّ ظهور بؤر وبائية بإقليم آسفي خلال الأسبوع المنصرم ، مما خلف تسجيل ما مجموعه 16 حالة خلال أربعة أيام، راجع بالأساس إلى عدم تشديد المراقبة على مداخل المدينة وعزل الوافدين عليها, مما خلق معه نوعا من الهلع الخوف في صفوف الساكنة.

كما اوضحت الفيدرالية أنها راسلت عامل إقليم آسفي، مباشرة بعد تسجيل أول إصابة بالإقليم قبل شهر ، مشيرة إلى أنها لم تتلق أيَّ جواب إلى حدود الساعة داعية اياه من خلالها الى ضرورة تشديد المراقبة على مجمل مداخل المدينة وعزل الوافدين عليها و تتبعهم بإجراء تحاليل استباقية قبل مخالطاتهم لعائلاتهم.

وأضاف المصدر ذاته إلى أنَّ التساهل و”التهاون” هو ما تسبب في بؤرة اليوم و التي كانت لسائق سيارة الأجرة قدم من الدار البيضاء، و نتجت عنها نقل العدوى لباقي الحالات الأخرى المسجلة بثلاثاء بوگدرة و مدينة أسفي.

وفي ذات السياق اشارت الفيدرالية الى وضعية مستشفى محمد الخامس بآسفي الكارثية ، بسبب التسيب الذي تعرفه بعض الأقسام مما جعله بؤرة و مصدرًا وبائيا نتجت عنه مجموعة من الإصابات، في الوقت الذي كان يجب أن يكون هو المكان الأكثر أمنا وأمانا بالمدينة في مواجهة الفيروس.

وحملت الفيدرالية، مسؤولية ما وقعَ داخل مستشفى محمد الخامس بآسفي إلى مدير المستشفى والمندوب الإقليمي للصحة بآسفي، ووصفت أن ما جرى بأنه “استهتار بصحة المواطنات والمواطنين”، كما دعا البلاغ إلى محاسبة كل من تسبب في انتشار وتفشي الوباء انطلاقا من قلب المستشفى.

وفي الختام تطالب الفيدرالية من ساكنة المدينة توخي الحذر واتخاذ كافة الإجراءات من اجل الانتصار على هذا الوباء ، وتتمنى الشفاء العاجل لغالبية المرضى حتى تنتصر حاضرة المحيط على هذا الفيروس القاتل.

قد يعجبك ايضا
Loading...