قراءة في رد المقاومة بقلم احمد ابوزهري

1_المقاومة الفلسطينية في هذه اللحظات كسرت ذراع نفتالي بينت وزير الحرب الذي صفق لجنوده اليوم على جريمتهم البشعة في شرق خان يونس، كما أنها بددت أوهام رئيس الأركان كوخافي في إمكانية إستعادة الردع، ونتنياهو يحاول تخفيض درجة الحرارة كي لا تصهر حظوظه وتقضم حظوظه.

2_ المقاومة تحركت ولم تتردد في معاقبة الكيان الإسرائيلي .

بقصف صاروخي عنيف في محيط الغلاف المحتل، لتبقى يدها العليا في وجه الألة الحربية الصهيونية، وتبجح القادة الصهاينة.

3_ تداعي رئيس وزراء العدو لإجتماع عاجل مع مجلسه المصغر يوحي بشكل واضح أن العدو الإسرائيلي سيرد على الصواريخ بإستهداف مواقع للمقاومة وأهداف مدنية وأراض فارغة، فالظرف السياسي الداخلي شائك ومعقد في ظل قرب الإنتخابات والخشية من أي مغامرة.

4_ إرتقاء شهداء أو تسبب الصواريخ بقتل أو إصابة جنود أو المستوطنين، قد يرفع وتيرة التصعيد ويدفع الطرفين لتوسيع حجم وكثافة القصف ونكون هنا أمام جولة قد تتعدى الساعات لايام.

5_ لا يمكن أن تمر هذه الظروف الأمنية في غزة دون أن تكون هناك إتصالات ووساطات مكثفة لإطفاء النيران يجريها أطراف إقليمية ودولية حتى لو لم يتم الإعلان لظروف مختلفة.

قد يعجبك ايضا
Loading...