Advert Test
Advert Test

جمعية علماء المسلمين بالجزائر تدعو الرئيس بوتفليقة الى الاصغاء الى مطالب شعبه في الحرية والعيش الكريم.

عبدالرحمن السبيوي

دعت جمعية العلماء المسلمين بالجزائر، في نهاية هذا الاسبوع في بيان لها الرئيس العزيز بوتفليقة الى ضرورة الإصغاء لمطالب الشعب في الحرية والعيش الكريم، واحترام رأيه فيمن يتولى شؤونه.

و ضافت الجمعية، في بيانها، أنها لم تغب يوما عن أداء واجبها الديني والوطني، رغم أن الكثير من المغرضين أرادوا طمس مواقفها أثناء محاربتها للاستعمار الفرنسي، وهي تقاوم لتثبيت هوية الأمة وتحقيق آمال أبنائها وبناتها.

ودعت في ذات البيان الشعب الجزائري إلى “ضرورة الحفاظ على أمن الوطن واستقراره والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وهم يعبرون عن آرائهم، لأن المطالبة بالحقوق توجب الحذر من الانزلاق”، وفق تعبيرها.

كما اكدت ان مصلحة الوطن فوق كل شيء ويجب المحافظة عليها .

2019-03-02

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: