Advert Test
Advert Test

قبيلة أيت سيدي مولود بعد القرن 21″ بدون كهرباء”

بعد ساعات قليلة يقطعوها الشخص  بعد خروجه من المنزل بقرية أيت سي مولود المنطوية تحت لواء جماعة ايت سدرات السهل الشرقية بقلعة مكونة اقليم تنغير بعد مغيب الشمس إلى الدوار لا بد أن يستعين بإضاءة هاتفه المحمول ونحن في القرن الواحد و العشرين ،اليوم  توقفنا لسؤال مجموعة من السكان كانوا في طريقهم للمسجد ليلا ، فأشاروا إلى اتجاه أعمدة “الكهرباء”، التي لم تعد تشتغل منذ زمن بعيد  في ضل غياب تام للمسؤولين(الجماعة ، م و م ك ، ممثل الساكنة وو ) .


من ناحيته يقول “م ،ب” أكبر سكان القرية سناً، والبالغ من العمر 89 عاماً، إنه لم ير الكهرباء في الأزقة منذ أمد بعيد وأضاف “لقد أمضيت عمري كله في الظلام، لم يهتم أحد بنا، المسؤولون يتجاهلوننا والسياسيون يختفون بعد الحصول على أصواتنا أثناء الانتخابات”.

وبسبب غياب النور، فإن الناس تشعر بعدم الأمان ويأوون إلى منازلهم مع غروب الشمس بسبب الكلاب الضالة وخوفا على نساء المنطقة لا يمكن أن يرسلهن ليلا دون مرافقتهن .

وفي حديث آخر فسكان هذه القرية يناضلون و رسلوا السلطات المعنية دون أن تستجيب لندائهم مئات المرات  هم الأن في صدد كتابة “بيان” إلى عامل إقليم تنغير والوزارة الوصية .

2019-01-25

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: