Advert Test
Advert Test

تنغير :نساء أيت هارون وأيت سيدي مولود غاضبات بسبب نادي نسوي

النادي النسوي بقرية ايت هارون التابعة لنفوذ الجماعة الترابية لأيت سدرات السهل الشرقية بقلعة مكونة ، غلق في وجه ساكنات القرية ونواحيها لأسباب غير معلومة .

فحسب مصادر موثوقة العالم 24 فإن النادي النسوي كان يسيره ويدبر أموره مرشح رفقة سيدة ينحدرون من المنطقة لكن للأسف عند إنتقال هذا الأخير إلى مدينة أخرى تم إغلاق النادي لأسباب مجهولة.


إذ كان هذا الأخير الملجئ الوحيد الذي كانت تلجأ إليه نساء وفتيات المنطقة من أجل نسيان هموم ومشاكل المنزل الذي كان يهدف أساسا  إلى  تكوين وتوعية المرأة والفتاة بدورها في المجتمع وذلك باعتبارها عنصر فاعل وإيجابي  في المجتمع .

لذا فساكنة أيت هارون ، يطالبون من السلطات المعنية إعادة النظر في إغلاق هذا النادي النسوي وتسريع وثيرة فتحه في وجه النساء والفتيات على وجه الخصوص

بهذه العبارة ختم أحد الشباب كلامه السيد “جمال أحمودو” فاعل جمعوي بالمنطقة وهو يحكي بألم ومرارة عن معاناة شريحة كبيرة من المواطنين بمجموعة من الأحياء التي أراد لها البعض أن تكون تجمعات عشوائية.

فمن أيت يول ، ايت سيدي مولود، ايت هارون ، أزلاك ، تصويط؛ اغرم ملولن ,ايت ادريس, نفس الحكاية؛ نفس المعاناة تلخصها كلمة التهميش. فمنذ أكثر من عقد من الزمن، وخلال حملات انتخابية سابقة لأوانها؛ شجع عدد من المرشحين المنتمين للأحزاب مقدمين وعودا بأنهم حين يصلون إلى سدة التسيير الجماعي، فإنه سيتم تزويد السكان بما حملوه على عاتقهم إلا أنه ولحدود يومنا هذا، فإن هذه الأحياء لا تعرف أي تغيير.

2017-12-14 2017-12-14

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: