Advert Test
Advert Test

طاطا : ثلامذة ثانوية السلام بفم الحصن يحتجون ويرفعون ملفا مطلبيا .

الحبيب بوكدم

شهدت ثانوية السلام التأهيلية بمركز مدينة فم الحصن،إقليم طاطا خلال بحر الأسبوع المنصرم غضبا تلاميذيا أحدث ضجة واسعة وسط الرأي العام المحلي خصوصا بعد وصول هذا الغضب والتوتر درجة الإحتجاج السلمي سرعان ما غادر أسوار المؤسسة إلى فضاءات المنصة الإجتماعية العالمية الفايسبوك.

المسألة كل المسألة يؤطرها ما عبره عنه هؤلاء التلامذة الغاضبون عند تضامنهم مع زميل لهم قالوا عنه أنه عان من قرار غير تربوي من طرف أستاذ له يدرس مادة اللغة العربية بطرده من قاعة الدرس من دون مبررات ولا أسباب وجيهة-حسب ذات أقوال الغاضبين.

رد الفعل السابق الذكر كان نقطة ماء كافية لتفيض كأس ممتلئة بالمطالب والإنتظارات من طرف هؤلاء التلامذة الغاضبين الذين لم يتأخروا برفعها في صورة تعبر عن أمنياتهم بالتواجد من داخل مؤسسة تربوية بها كل المقومات والأساسيات التي تشجع على التحصيل العلمي الجيد.

أمام هكذا وضع متشنج تدخل عدد من الأطر التربوية بمعية إدارة المؤسسة من أجل تذويب كثلة جليد مليئة بالتباعد والغضب،حيث علم من مصدر داخل ثانوية السلام التأهيلية أنه تم تنفيذ اجتماع مطول أعدته لجنة استماع داخلية وحضره كل من ممثلي التلامذة و جمعية الآباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ ذات المؤسسة وممثلين عن الأطر التربوية .

ذات المصدر أفاد أن حلقة الحوار هاته كانت فرصة حقيقية لتجديد الإستماع والتفاهم والتقارب بين كل مكونات المؤسسة حيث تم الإتفاق اجمالا وبشكل تعاقدي اتفاقي على مجموعة من القرارات تخص الملف المطلبي للمحتجين من التلامذة والتي يريدون من خلالها أن ترقى مؤسستهم إلى مصاف المؤسسات الرائدة بالمغرب-حسب صوت تلاميذ-:

1- اجتهاد الاستاذ في تغيير طرق اشتغاله السالفة وفتح جسور التواصل بينه وبين تلامذته وذلك بمشاركة زملائه الاساتذة والادارة وجمعية الاباء وامهات واولياء التلامذة.

2- العمل بشكل جماعي على الاتصال مع الجهات التي يمكن مساهمتها في استصلاح الملاعب الرياضية وتهيئة ساحة المؤسسة.

3_-مواكبة مشروع تجهيز المكتبة التي بنيت الموسم الماضي.

4_-المحافظة على ما تم اصلاحه من مراحيض ومرافق بالمؤسسة كل من موقعه.

5- مطلب تجهيز المختبرات العلمية،التواصل مستمر مع المسؤلين في هذا الشأن مع المديرية الإقليمية بطاطا.

هذا وفي اتصال هاتفي أكد أستاذ ممارس بذات المؤسسة أن ما وقع جاء نتيجة سوء تفاهم وبعد تشنج وانقطاع للتواصل بين المدرس والمتمدرس كان من الممكن تفاديه،وما الخطوات التي جاءت فيما بعد إلا رد فعل ايجابي واجب علينا كهيئة تدريس والإدارة التربوية يتغيأ ارجاع الدفئ التواصلي والتفاهمي لمؤسستنا المحترمة.

في نفس السياق وبعد تعدد البيانات والتدوينات الفايسبوكية التي تتحدث باسم تلاميذ هذه المؤسسة سارع المحتجون من هؤلاء التلامذة إلى انشاء صفحة فايسبوكية خاصة تحمل اسم “الصفحة الرسمية للحركة التلاميذية- فم الحصن‎” وكذبت بذلك كل البيانات السابقة التي تم نسبها اليهم،والتي كانت تحمل الكثير من بصمات الهجوم والتشهير،معتبرين اياها-الصفحة الفايسبوكية- صوتهم الإعلامي الوحيد مطالبين الدعم من كل المتدخلين تضامنا معهم بغية تنزيل ملفهم المطلبي الذي قالوا عنه أنه مشروع.

وللإشارة شرف الذكر بأن ثانوية السلام التأهيلية ستعيش طيلة هذا الأسبوع على إيقاعات الأنشطة التربوية الموازية من خلال توقيع أسبوعها الثقافي والفني والبيئي والرياضي،والذي من الممكن بكثير أن يجدد دماء التواصل والترابط بين مختلف مكونات المؤسسة

2018-02-21 2018-02-21

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: