Advert Test
Advert Test

“رحل صاغرو” بالنقوب: صراع من أجل البقاء…خارج مخططات التنمية.

يدير شكيري

يصارع رحل صاغرو،المتواجدين بجبال صاغرو،الواقع على تراب قيادة النقوب،يوما بعد يوم،شهرا بعد شهر،وسنة بعد سنة،من أجل البقاء على قيد الحياة، في منطقة صاغرو،وفي ظروف قاسية جدا،حيث المناخ شبه صحراوي،والتساقطات منعدمة ،وفي مجال جبلي، منعزل عن العالم،حيث لا مدرسة،لا مستشفى ولا طريق،ولا كهرباء ولا أنترنت،وبالتالي لا يعرفون التنمية ولا يدرجون ضمن برامج التنمية المستدامة والمخططات التنموية.


٭من هم رحل صاغرو؟
رحل صاغرو هم مجموعة الأسر،التي تنحدر من قبيلة أيت عطا، وبالضبط من قبيلة (أيت سليلو )منطقة النقوب باقليم زاكورة،ويبلغ عددهم حوالي50 أسرة، لكن عدد الممارسين للترحال نحو مواعي الأطلس يتراجع عاما بعد آخر،وتعتبر جبال صاغرو والنواحي،منتجعهم الأساس،خلال فترة الشتاء قبل ترحالهم نحو مراعي الأطلس ،خلال فترة الصيف.


٭أطفال بدون تعليم:
أغلب أطفال الرحل بصاغرو،لم يسبق لهم أن دخلوا المدرسة،إلا إذا قلة قليلة منهم،والسبب راجع إلى عدم وجود مدارس لتعليمهم بمناطق تواجدهم في الجبال،نظرا لعدم ةجود برامج تربوية لمحاربة الأمية ،مستهدفة لهذه الفئات الهشة في كافة المجالات.ومازالت “مدرسة الرحل” حلما ينتظرون تفعيله من طرف مسؤولي وزارة التربية الوطنية.


٭معاناتهم في المجال الصحي:
-بعد المستشفيات
-غياب مضادات سموم الأفاعي والعقارب
-غياب سيارة إسعاف خاصة بهم.
-غياب حملات طبية تستهدفهم في منتجعاتهم.
المجال الفلاحي والبيئي:
-غلاء الأعلاف
-تلوث نقط المياه وحاجتها للترميم.
-تدهور الغطاء النباني و وغياب دعم وزارة المياه والغابات.
-انتشار الأمراض والأوبئة.
البنيات التحتية والخدمات:
-صعوبة الوصول إلى الأسواق نظرا لضعف البنية الطرقية.
-ضعف شبكة الإتصال

  • تأخر التدخلات خلال تساقط الثلوج وفيضان الأنهار
    ٭إطار جمعوي طموح للرحل في حاجة للدعم:

  • من أجل مواجهة هذه التحديات وتحسين ظروف عيش الرحل، أسسوا مؤخرا،جمعية رحل صاغرو للتنمية ،بالنقوب، سعيا من أجل خلق مشاريع تنموية لفائدة الرحل وأسرهم وفك العزلة عنهم والحفاظ على موروثهم الثقافي والحضاري،لكن يحتاج هذا الإطار إلى تعاون ودعم أكبر من طرف المسؤولين المحليين،الإقليميين والجهويين وكافة الفاعلين في شتى المجالات.
2019-03-14

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: