Advert Test
Advert Test

جماعة الصعادلة باقليم اسفي وقصة الموظفين الاشباح

عبد الرحمان السبيوي

وتستمر فضائح جماعة الصعادلة بإقليم اسفي ,فبعد فضيحة رئيسها والتي تمثلت في عدم التزامه باتفاقية تزويد العامل القروي بالماء الشروب و الكهرباء , تأتي فضيحة اكبر منها والتي كان محط جدل العديد من الغيورين على مصلحة الوطن ,إنها قصة الموظفين الأشباح وما هم بأشباح , موجودون في واقع السجلات لكن غائبون عن الميادين .

من هنا لابد من الإشارة على سبيل الذكر لا الحصر لواحد من بين العشرات من هؤلاء, حصل على منصبه نتيجة وفائه لحزب الميزان و برلمانيه , انه موظف جماعي من نوع خاص ,فبعدما تم تعينه من طرف رئيس الجماعة كمدير مشرف على دار الشباب الصعادلة والتي مضى على تدشينها من طرف عامل إقليم اسفي أكثر من 9 شهور ولازالت أبوابها مغلقة بسبب تهور رئيس جماعة أربعاء الأولاد وغياب روح المسؤولية لديه.

حيث تجده لازال يتماطل ويتهرب من التوقيع على محضر تسليمها إلى المديرية الإقليمية في اجتماع رسمي بعد, رغم ان بعض المصادر ذكرت انه وافق على عقد اجتماع بخصوص التسليم يوم 6 فبراير 2018 , أفي المقابل من عين لذات المهمة يصول ويجول بالإقليم ويتقاضى راتبا من خزينة الدولة دون تعب أو كلل في حين تجده أينما ذهبت أو ارتحلت قريب من عدسات الكاميرات, فمرة تجده بالخيرية الإسلامية لجمعة اسحيم وتارة تجده يحضر اجتماعات لاتربطه بهم صلة كتواجده الأخير بندوة صحفية عقدت من طرف المركز الجهوي للاستثمار, بمناسبة اليوم الاقتصادي بأسفي والتي عقدت فوق صحون مقهى غيبي في سابقة من نوعها.

وعموما فما تشهده جماعة الصعادلة من تجاوزات, ولد لدى ساكنة نوع من الحسرة وفقدان الثقة ودفع بالفرع الوطني للحقوق الإنسان بجماعة الصعادلة بمراسلة عامل الإقليم فيما يتعلق بقضية الموظفين الأشباح وماهم بأشباح و بعرقلة العديد من المشاريع التنموية بالمنطقة والتي ذهبت أموالها في مهب الريح ولنا عودة للموضوع لنكشف للرأي العام ماذا فعل الرئيس و مستشاروه بأموال الجماعة, والمشاريع التنموية رفقة العديد من رؤساء الأقسام والمجالس بعمالة إقليم اسفي 

2018-02-02

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: