كارثة مياه الصرف الصحي تثير مضجع ساكنة تيط مليل بالبيضاء

ساكنة حي بادر ببلدية تيط مليل بالبيضاء اليوم ، على انبعات الروائح الكريهة المنبعثة من تسرب مياه الصرف الصحي، حيث مازالت تسير بأحد الشوارع هناك. وما يحز في نفس سكان الحي أن هذه النقطة بالذات تم اصلاحها أخر مرة في شهر ماي الماضي فقط، بعدما كانت تتدفق منها مياه الصرف الصحي في ذلك الوقت .

وأكد أحد المواطنين أن هذه المياه حرمته هو وأسرته من حقهم في ‏النوم بسبب الروائح التي تدخل الى منزلهم، معبراً عن استيائه ‏الشديد لما يحدث في الحي كلما اختنقت قنوات الصرف الصحي. هذه الروائح المنبعثة تساهم بشكل كبير في انتشار أمراض الحساسية والربو.

حيث أفاد الكثير من سكان هذه الأحياء أنهم يعانون من الأمراض التنفسية(. الحساسية، والربو…). الناتج بالاساس عن تلوث الهواء بالدخاخين والروائح الكريهة.

ويطالب السكان المتضررين من هذا المشكل التدخل الفوري للشريكة المكلفة باصلاح القنوات للحد من تصرب هذه المياه المتسخة وبالتالي الحد من انبعاث الروائح الكريهة. خاصة وأننا على ابواب فصل الشتاء. بقلم الحسين أيت حساين مديونة.

قد يعجبك ايضا
Loading...