لماذا يرفض المغربي أشرف حكيمي العودة الى البيت الملكي

ابراهيم بوفدام

شكلت عودة الدولي المغربي أشرف حكيمي المعار إلى بروسيا دورتموند الى ريال مدريد من عدمها، مادة دسمة للصحافة الإسبانية والايطالية، حيث أشارت عدة تقارير إلى عدم رغبة نجم النمور بالعودة إلى البيت الملكي واقترابه من خوض تجربة جديدة مع إنتر ميلان الإيطالي، بحثا عن مكان أساسي ومشروع جديد، أشرف حكيمي خارج الريال ؟ إلى الإنتر أو غيره ؟ لما لا !

فتح باب رحيل أشرف لأي فريقٍ آخر كان متوقعاً منذ التصريح الشهير لأليخاندرو كامانو وكيل أعمال اللاعب المغربي لشبكة سكاي سبورت حينَ قال : أشرف هو أفضل ظهير أيمن في العالم مع ألكسندر أرنولد, جميع الفرق الأوروبية تريده بما في ذلك ريال مدريد.

تصريحات كامانو كانت بداية دق المسامير في نعش عودة أشرف إلى الريال, خصوصاً مع تصريحات اللاعب نفسه الذي لطالما كان لا يظهر ذلك التمسك والشغف الذي يؤكد على حبه واستعجاله للعودة إلى الريال, تناسى أشرف ووكيل أعماله أن في نادٍ بحجم الريال لا يوجدُ لاعبٌ أساسي وأن المداورة أمرٌ حتمي في فريقٍ يحارب على كل البطولات.

الإنتر كان يعاني في هذا المركز منذ سنوات, وحتى الآن لم تنجح أي صفقة ظهيرٍ قام بها منذ أمد، حتى انتقال أشلي يونج كان مجرد علاجٍ مؤقت حتى يجدوا الحل في لاعبٍ سوبر، وأشرف قادرٌ على اللعب في الشقين الأيسر والأيمن, ومع استلام ماروتا وكونتي للمشروع يمكننا القول, لما لا يرحل أشرف للإنتر مثلاً!!

هذا تماما ما كشفت عنه صحيفة كورييري ديلوسبورت، الإيطالية، حيث ذكرت أن أشرف وافق مبدئيا على الانتقال، بل وأصبح على بعد خطوات من تمثيل قميص النيراتزوري.

قد يعجبك ايضا
Loading...