لهذا السبب انسحب النقيب بوعشرين من محاكمة القرن !

فيما كان المتهم توفيق بوعشرين يذرف الدموع وهو يتابع انسحاب دفاعه من جلسة محاكمته ،المعروفة باسم “محاكمة القرن” كان النقيب بوعشرين قد أعلن فك ارتباطه بقضية الصحفي المتابع من اجل اكثر من جريمة بحق مستخدمات في شركته الإعلامية .
وصرح النقيب بوعشرين قائلا للصحافة عقب انسحابه من عضوية الدفاع عن المتهم ، “النقيب بوعشرين:

اليوم ولاسباب شخصية كنت مضطرا لتقديم ملتمس للمحكمة الموقرة. هاد الملتمس ناتج عن هناك تناسل لمجموعة من القضايا الفرعية التي لها صلة مباشرة بالقضية الجوهرية وهي قضية توفيق بوعشرين.

هاد التناسل يشكل تاثيرا على المتهم ويشكل تاثيرا على دفاعة خاصة انه تناسل سلبي وفي بعض اجزائه لست متفقا لا على مستوى السلوك او التصرف ولست متفق على مستوى المعالجة. ثانيا اومن ان مهنة المحاماة على مساري المهني لمدة 38 سنة رسالة نطوق بها من قبل الخالق سبحانه لاننا نؤدي اليمين ان نؤديها وفق ما علمنا الله وان نبذل عناية وجهد المستطاع للدفاع عن العباد.

اليوم احسست انني لست حرا لست مستقلا في قراراتي وان هناك مجموعة من الانفلاتات والانزلاقات حصلت ومن الكهربة حصلت. ما عاينت في حياتي المهنية محاكمة مثل هذه. للاسف هذه المعاينة ليس بها ارتقاء. ليس بها اشعاع. لا تسجل للتاريخ رفعة المحاماة٬ بالعكس تسجل تراجع كبير لذلك انا اسف وحزين لهذه المغادرة فاعلنت سحب نيابتي.

ليس تخاذلا مع توفيق بوعشرين ما عهدت في قراراة نفسي ان اتخاذل مع موكلي. ما عهدت في نفسي انني تخليت عن موكلي. بالعكس انا مستميث. اعرف نفسي انني شرس في دفاعي اعرف نفسي انني جريء. ليس هذا من باب التظاهر او الانا. ابدا.

اعرف نفسي حق المعرفة. اعرف ذاتي ومكنوني وداخلي. دائما دفاعي مستميث مع الله اولا. كيفما كانت الاتعاب كيفما كلف العمل الذي نؤديه. هو سخره لنا الله. سخر لنا الله ان ندافع عن العباد بكل مسؤولية ولكم ان تسألوا كل الذين سررت بالدفاع عليهم طيلة مساري المهني”

قد يعجبك ايضا
Loading...