ما قصة سوق أسبوعي بجماعة بوكدرة الذي لم يرى النور بعد .

امين نفناف

جماعة صنفها البعض انها تحت المجهر ، و البعض الاخر انها خارج نطاق التنمية، انها بكل بساطة جماعة بوكدرة.

موقع استراتيجي متميز هو الذي تملكه احد اهم جماعات الإقليم ….لكنها تئن من تهميش يفوق الخيال و منذ عقود، انها تعاني في صمت من ضعف التسيير و سوء التدبير ….فهي جماعة شهدت اعلى نسبة في تعثر المشاريع .

في نفس الموضوع حصل موقع على وثيقة تؤكد أن من بين هذه المشاريع والتي تعرف تعثرا ، بالأحرى لم يتم انجازها ….السوق الأسبوعي والذي تمت المصادقة على صفقة انجازه بمبلغ قدر 120 الف درهم  ، لكن اذا نظرت الى الواقع ستجد كل شيء مجرد سراب والسوق ظل على حاله ونوع التربة المستعملة غير المتفق عليها في دفتر التحملات.

إن تخصيص ميزانية لانجاز مشروع كلف 120 الف درهم ، و لم يرى النور هو بمثابة غياب الرقابة اثر اهدار المال العام دون حسيب ورقيب.

قد يعجبك ايضا
Loading...