Advert Test
Advert Test

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان تصدر بلاغ حوا الهجوم الارهابي نيوزيلندا

بحزن عميق تابع المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان الجريمة الإرهابية الشنيعة التي إرتكبها المواطن المتطرف الإرهابي الأسترالي في حق مسلمين عزل كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجدين بدولة نيوزيلندا والتي راح ضحيتها خمسين شهيدا والعشرات الجرحى من المواطنين المسالمين في مشهد مصور إهتزت لها كل الضمائر الإنسانية الحية المؤمنة بقيم السلام والتعايش السلمي بين كل شعوب الأرض والرافضة لكل أنواع التطرف والإرهاب والكراهية .
إن المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان يعتبر أن قتل الناس الآمنين بهذه الطريقة البشعة وبدم بارد هو عمل إرهابي جبان يجب أن يكون مدان من كل شعوب العالم وحكوماته وتياراته السياسية والأيديولوجية بكل اختلافتها وتوجهاتها؛ كما أنه يعتبر أن حملات الكراهية التي تستهدف المسلمين “الاسلامو فوبيا “من طرف بعض التنظيمات العنصرية الغربية التي تروج أن المهاجرين عموما والمسلمين على الخصوص هم خطر على الغرب وقيمه وحضارته؛ الأمر الذي يجعل هذه الأفكار العنصرية المتطرفة بمثابة البيئة الحاضنة للإرهاب والتطرف وهذه الجريمة الإرهابية هي دليل على التحريض على الكراهية والعنف .
إن المكتب الإقليمي للعصبة المغربية يجدد موقفه الرافض لكل أشكال الكراهية بين الشعوب مهما كانت ديانة الفرد أو الجماعة ومهما كانت الدوافع والأسباب فالعنف والتطرف والقتل يجب أن يكون مدان ومرفوض من الجميع بغض النظر عن الدين والعرق والإثنية والطائفة التي يتم الإستناد إليها في قتل الناس وترويع المواطنين الآمنين .
إن العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بإعتبارها منظمة حقوقية مؤمنة بقيم السلام والتعايش بين الشعوب عبرت مرارا عن رفضها وإدانتها لكل الجرائم الإرهابية التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي المجرم وكل التنظيمات الإرهابية الأخرى التي تستغل الدين الإسلامي الحنيف في قتل الناس الأبرياء في مختلف دول العالم ، إذ تعتبر أن الإرهاب لا دين له ويجب التصدي بحزم لهذا السرطان الفكري الخطير الذي يستهدف القيم الإنسانية النبيلة المشتركة بين كل الشعوب؛ ومن هذا المنطلق الثابث في إدانة وشجب ورفض كل أنواع الإرهاب والقتل والتحريض على كراهية الآخرين مهما كانت الجهة التي تتبناه والداعية إليه.
إن المكتب الإقليمي للعصبة يعبر عن تعازيه الحارة لعائلات وأسر شهداء الإعتداء الإرهابي الوحشي بمسجد بدولة نيوزيلندا مع أمانيه الصادقة بالشفاء العاجل للجرحى.

2019-03-17

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Abdelaadim Ayad
%d مدونون معجبون بهذه: