Advert Test
Advert Test

النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط باسفي تنظم عرضا حول موضوع التعويض عن حوادث الشغل و الامراض المهنية

عبدالرحمان السبيوي

نظمت يوم مساء امس الخميس 16 ماي 2019 , النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط بمقر الكونفدر الية الديمقراطية للشغل باسفي عرضا حول موضوع التعويض عن حوادث الشغل والامراض المهنية .

اللقاء اطرهما كل من الاستاذ محمد زينون رئيس قسم كتابة الضبط بالمحكمة الابتدائية باسفي و الخبير الكونفدرالي عادل اعشيبة .

تميز اللقاء بجموعة من المداخلات القيمة و بحضور مكثف لعمال ومتقاعدي الفوسفاط و الطلبة المهتمين بقانون GDI او مايسمى بقانون 65.99 طبقا لمقتضيات المادة 32 من مدونة الشغل.

شهد العرض شرح مقتضيات المادة 32 من القانون 65.99 باعتباره قانون التعويض عن فترة العجز المؤقت الناتجة عن الاصابة بحادثة والذي يخول لأشخاص المستفيدين من أحكام هذا القانون بعد وفاتهم او في حالة العجز بمثابة تأمبن لهم و لذوي حقوقهم الحق في مصاريف وتعويضات يتحملها المشغل أو مؤمنه.


ويتم التعويض عن الاضرار المذكورة طبق الشروط والكيفيات والمساطر المنصوص عليها في هذا القانون الجديد ، الى تحول أحكام هذا القانون الى استفادة الاشخاص المصابين بحوادث الشغل أو ذوي حقوقهم من أحكام أكثر فائدة تتضمنها مقتضيات النظام الاساسي أو الداخلي للمقاولة أو عقد الشغل أو اتفاقية الشغل الجماعية أو عقد التأمين.

ان النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط والمنضوية تحت لواء ك.د.ش بتنظيمها لهذا الحدث الاكثر من الرائع بحضور اساتذة اجلاء كالكاتب العام للمركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الانسان السيد زينون محمد و الخبير الكونفدرالي عادل اعشيبة ، استطاعت بشكل مباشر ان تنقل معاناة الطبقة الشغيلة الفوسفاطية من حقوقها والامتيازات التي تخولها مدونة الشغل لها، لاسيما وان القانون الجديد (GDI )وهو قانون يتعلق بالتعويض عن الحوادث والعجز و الامراض المهنية ، باعتبار اشتغالها في ظروف مزرية جد صعبة محفوفة بالمخاطر، ووسط مواد مسرطنة وكيماوية تهدد سلامتهم وسلامة المقربين منهم .

لذا وجب القيام بهذه المبادرة لتقريب عموم الشغيلة من معرفة كل مايتعلق بالحقوق التي تمنح لهم بعض التعويضات ، كجزء من اعتراف بالتضحية والوفاء لمساهمتم الجادة في استمرار المؤسسة الفوسفاطية في العطاء .

2019-05-17

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: