Advert Test
Advert Test

أخطار مطرح النفايات تخرج ساكنة الدروة في وقفة احتجاجية حاشدة

مصطفى بوطاحين

نظم العشرات من المواطنين القاطنين بكل من تجزئتي السعادة ورابحة بالدروة التابعة للنفوذ الترابي لإقليم برشيد، أول أمس السبت 8 يونيو الجاري، وقفة احتجاجية أمام مدخل حي السعادة بالمدينة رغبة منهم في إيجاد حل جذري لمطرح عشوائي للنفايات بجوار أحياء سكنية بالدروة، تنبعث منه روائح كريهة، وتتحول سماء المنطقة ليلا الى سحب كثيفة من الدخان بعدما يضرم عمال النظافة النيران لإحراق نفايات منزلية وطمس معالم نفايات صناعية ، ما دفع بعدد من المواطنين إلى إخلاء منازلهم وعرضها للبيع، حيت ردد المحتجون شعارات عبروا من خلالها على أن هاجسهم اليوم أكثر من أي وقت مضى هو إزالة مطرح النفايات الذي بات يؤرق مضاجع سكان التجزئتين المذكورتين.

من جة أخرى وجهت جمعيات المجتمع المدني بالدروة مراسلات كثيرة الى عدد من المسؤولين لإحداث مطرح نفايات إقليمي، حيت اعتبروا أن “المطرح العشوائي بالمنطقة يعد مشكلا حقيقيا يهدد البيئة ويعرض حياة المواطنين للخطر، وطالبوا من عامل إقليم برشيد التعجيل بإيجاد حلول مستعجلة لمطرح نفايات عشوائي”، وتساءلوا عن مصير ما أسماه ” دراسة أنجزت لإحداث مطرح نفايات مشترك ومنظم يضع حدا لمعاناة سكان الاقليم”.

وأضحت مطارح النفايات العشوائية بإقليم برشيد، تشكل قنابل بيئية ومحنة حقيقية لعشرات المواطنين، سيما مع ما تنفثه من روائح كريهة ودخان منبعث من حرق النفايات، بالإضافة الى الأوساخ والمستنقعات في فضاء مطارح عشوائية تسببت في أمراض كثيرة للمواطنين، وحولت حياة سكان الأحياء المجاورة لها الى جحيم ومحنة حقيقية.

2019-06-09

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: