Advert Test
Advert Test

القيادية الاتحادية الديواني : ازمات مؤسساتية تندر بنهاية المالكي ولشكر.

العالم 24-متابعة

تعليقا على حالة الاحتقان الداخلية لحزب الاتحاد الاشتراكي ، خصت القيادية الاتحادية حبيبة الديواني جريدة العالم 24 .بتصريح حصري حول ما يعيشه حزب بن بركة .

اكدت الديواني ان الحزب يعيش على ايقاع الأزمات المؤسساتية أزمة المكتب السياسي ، أزمة الفريق، أزمة التنظيمات الحزبية. مؤكدة ان الاتحاديين والاتحاديات غير راضيين على تدبير الحزب ، كل هذا يحدث في مرحلة يئن فيها الوطن تحت الأجندة الخارجية والانفجارات الداخلية والأزمات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.و يحدث هذا والأحزاب تبيع دم الشعب يحدث هذا والفاسدين يكبرون ويمصون دماء المغاربة ،يحدث هذا والشرفاء الصادقون في السجون .

وفي معرض جوابها على دعوة المصالحة الداخلية التي أطلقها الاتحاد الاشتراكي ،اعتبرت القيادية الاتحادية حبيبة الديواني ، ان الكاتب الاول للحزب والحبيب المالكي ،يعيشان اخر ايامهما التنظيمية ، و انه لم يعد بمقدورهما تحمل مسؤوليتهما الحزبية ، فالكاتب الاول لا يعقد اجتماعات المكتب السياسي إلا نادراً وعادة ما تتم لتصفية الحسابات أو ترتيب المصالح الشخصية ورئيس المجلس الوطني الحبيب المالكي لا يتحمل مسؤوليته في ولايته الثانية على رأس المجلس الوطني أمام تدهور الوضع الحزبي ، وهما معا لا يتمتعان بثقة المناضلين الاتحاديين .

واضافت القيادية الاتحادية حبيبة الديواني ، ان الكل اليوم يشاهد الاتهامات العلنية و التهديدات الخطيرة بالفضح و نشر المسكوت عنه ، التي يطلقها مقربو من لشكر والمالكي فيما بينهم .

واشارت الديواني ، أن عدد كبير من المقربين من لشكر ، يقودون اليوم حملة ضده ، بعد تيقنهم من افلاسه التنظيمي و السياسي ، و استدلت على ذلك، حسب تصريحها لجريدة العالم 24 . بتغير موقف الوزير محمد بنعبد القادر ، حيث اكدت ان هذا الاخير و بعد ان صرح في مناسبات عديدة على شفافية و ديمقراطية مؤتمرات الاتحاد في ضل قيادة لشكر للحزب ، اصبح اليوم يقول مؤتمرات الاتحاد كانت عبثية و محطة للترضيات الحزبية و السياسية وخصوصا المؤتمر العاشر .

و اعتبرت الديواني ، ان دعوة المصالحة التي يروج لها لشكر ، مجرد ذر الرماد في العيون ، و محاولة للهروب الى الامام و ايجاد المخرج للازمة التي يتخبط فيها لشكر و محيطه واستباقا للتعديل الحكومي المنتظر .

2019-06-15

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: