Advert Test
Advert Test

زاكورة: ندوة تحت عنوان “التدبير الترابي في الجماعات الترابية والمؤسسات الوطنية ونظمات التعاون الدولي”

العالم24- بوفدام إبراهيم

في إطار سلسلة الندوات التي ينظمها المنتدى الدولي  للواحات والتنمية  حول موضوع الواحات لأجل المساهمة في النقاش وطرح الأفكار ، تم تـنـظـيم نـدوة تـحـت عـنـوان:” التدبير الترابي في الجماعات الترابية والمؤسسات الوطنية ونظمات التعاون الدولي ” من تأطير الأساتذة: محمد بشار رئيس مصلحة تنمية الواحات و شجر الأركان،عبد الواحد الصادقي عن المجلس الإقليمي لزاگورة ،عزوز محمد مستشار تقني ألماني،غاني خياطي, صوفيا كرواد مكلفة بالتكوينات و تعزيز القدرات الشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي و التضامني وذلك يوم الإتنين 26 فبراير 2018، بدار الثقافة بزاگورة على العاشرة والنصف صباحا.

في البداية تطرق الاستاذ محمد بشار  للتعريف بالوكالة وكذلك المحيط الحيوي للمحميات بالإقليم ،ومراحل التي مرت منه القطاعات بالإقليم عامة وزاگورة خاصة  (كالسياحة و الثقافة )و كيفية تطوير الخدمات الاساسية للمناطق النائية.

كما يسعى المهرجان الدولي لمنتدى الواحات في نسخته الخامسة كذلك إلى إبراز المقومات التراثية والثقافية للواحات وإظهار خصوصياتها ومؤهلاتها في مجال التنمية الاقتصادية و الاجتماعية والثقافية و الحث على الاهتمام بالتراث الواحاتيورعايته وصقله والتعهد بحفظه من الضياع وحمايته من الإهمال.

وأضاف  عبد الواحد الصادقي المهرجان أيضا إلى التعريف بالمظاهر الثقافية للواحات المغربية وإبراز خصوصياتها التراثية والعمرانية والبيئية والفنية وما يميزها عن باقي الواحات عبر العالم. 

كما ان المجلس الإقليمي يساهم ايضا في تثمين الموروث المادي واللامادي للمجال الترابي للواحات والحفاظ على تنوع روافد الهوية الوطنية وتعزيز الشعور بالانتماء إليها.

وقد تلت هده الندوة مناقشات مستفيضة شارك فيها الحضور من منتخبين وتقنيين وممثلي بعض القطاعات  والمؤسسات العمومية. وأفضت هذه المناقشات إلى عدة استنتاجات من بين أهمها:

*  الدور المهم والأساسي لنظم المعلومات الجغرافية في التدبير الترابي,

*  ضرورة التنسيق بين مختلف الإدارات والمؤسسات العمومية وتضافر الجهود بينها للمضي قدما بوثيرة أسرع في هذا المجال.

*  إقامة شراكات بين الإدارات وبينها وبين القطاع الخاص والجامعات وفي إطار التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف. 

*  تقاسم ونشر تجارب الجماعات التي اعتمدت نظم المعلومات الجغرافية قصد تعميم الاستفادة لصالح جماعات أخرى.

*  ضرورة توفير الموارد البشرية الضرورية بالإدارات مع العمل على تكوينها.

يذكر أن تنظيم هذه الندوة يندرج في إطار تعزيز المكتسبات والجهود المبذولة على مستوى تبادل الأفكار والتجارب حول نظم المعلومات الجغرافية، وتجاوز الإكراهات التي تحد من تطويرها وتبنيها من طرف مختلف الفاعلين الترابيين.

وتهدف أساسا إلى إتاحة الفرصة للمشاركين من أجل :

*  التعرف على المتطلبات التقنية والتنظيمية اللازمة لإحداث نظم المعلومات الجغرافية؛

*  تقييم التجارب التطبيقية لنظم المعلومات الجغرافية في التدبير الترابي ؛

*  التحسيس بالرهان المؤسساتي للشراكة وتبادل المعطيات ؛

*  مناقشة الرهانات المرتبطة بإعداد استراتيجية وطنية لتطوير المعلومات الجغرافية ونظمها ؛

*  تقييم أهمية وإسهامات التعاون الدولي الثنائي والمتعدد الأطراف في هذا الميدان.

2018-02-26 2018-02-26

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: