مدينة كندية ترفع معنويات ساكنتها المكتئبين من كورونا بالعلاج الضوئي

عبدالرحمن السبيوي

حسب مصادر إعلامية فرنسية ، أن مدينة مونتريال أطلقت مبادرة تحمل اسم ” لومينوتيرابي ” او العلاج بالضوء ، حيث تم نشر أعمال صوتية وضوئية في ساحة ” دي فيستفال” وسط مدينة مونتريال الكندية، لتوفير تجربة انغماسية من أجل رفع معنويات سكان أهل المدينة ومقاطعة كيبيك المكتئبين من جائحة «كوفيد – 19» وتدابير الحجر المرتبطة بها.

وأضافت ذاتها، أن هناك في ساحة دي فيستفال تلفت انتباهك آلات العرض السينمائي متحركة على شكل عجلات، تعرض رسوماً من 12 كتاباً في كيبيك.

في حين كشف مصمم «لوب»، وهو أحد أعمال التجهيز الضوئية والصوتية الخمسة التي ستبقى في وسط مونتريال طوال فصل الشتاء حتى الرابع عشر من شهر مارس المقبل من سنة 2021، إن العلاج بالضوء يساهم بشكل كبير في إضاءة الروح قليلاً و إنه يوقظنا ويبقينا نشطين.

وعلى مدى خمس دقائق تقريباً، يتردد صدى دقات قلب في الشوارع بينما تُعرَض إضاءة حمراء على المباني في بادرة تضامن مع مختلف القطاعات الاقتصادية والثقافية.

في نفس السياق ، فإن العلاج بالضوء والصوت، يهدف لإعادة الحياة إلى شوارع وسط المدينة، و التي اضطر عدد من مطاعمها ومسارحها إلى الإغلاق بسبب الوباء.

وللاشارة فقد شارك نحو ثلاثة آلاف شخص في افتتاح معرض العلاج بالضوء في نهاية الأسبوع الأول من دجنبر

.

قد يعجبك ايضا
Loading...