نهاية ماساوية لثلاثني بعد سقوط سيارته من أعلى قنطرة أم الربيع بأزمور.

نهاية ماساوية لثلاثني بعد سقوط سيارته من أعلى قنطرة أم الربيع بأزمور.

علمت “جريدة العالم 24 ” من مصدر موثو ق أن صاحب سيارة خفيفة لقي حتفه ، أمس الخميس ، بعد سقوط سيارته التي كان يقودها من أعلى قنطرة أم الربيع بأزمور.

وأضاف ذات المصدر ان السائق الثلاثتي ، فقد السيطرة في التحكم في سيارته من نوع “سيتروين” في حدود الساعة الرابعة من صباح الخميس، مما ادى الى انحرافها واصطدمها بالحاجز الحديدي لتسقط في الاخير من أعلى قنطرة واد ازمور ، و التي يبلغ علوها حوالي 20 مترا والرابطة بين الجديدة وجماعة سيدي علي بنحمدوش التابعة لبلدية لأزمور.

قد يعجبك ايضا
Loading...