مقتل قيادي حوثي بارز في جبهة الساحل الغربي لليمن

قُتل قيادي حوثي بارز في معارك مع قوات “ألوية العمالقة”، التابعة للجيش اليمني، في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحُديدة (غرب)، بحسب مصدر عسكري.

وقال قائد “ألوية العمالقة”، “أو زرعه المحرمي”، للأناضول”، إن “القيادي البارز في جماعة الحوثي (أنصار الله)، سلطان العويدين، المكنى بأبي زايد، قُتل أمس وهو مجموعة من أتباعه في معارك بمديرية الدريهمي”.

وأضاف أن “العويدين كان ضابطا في قوات الحرس الجمهوري، التابعة للرئيس الراحل، علي عبد الله صالح، وهو أحد المقربين من قائد قوات الحوثيين، أبو علي الحاكم، المطلوب الثالث لدى قوات التحالف العربي”.

ومنذ عام 2015، ينفذ التحالف، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة المسلحين الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني.

وأوضح المحرمي أن “العويدين تولى قيادة قوات الحوثي في عدة جبهات بمحافظات شبوه (جنوب شرق) والبيضاء (وسط) وتعز (جنوب غرب)، قبل أن توكل إليه مهمة قيادة قوات الحوثي في الدريهمي”.

وتبادل نشطاء حوثيون على تطبيقات “فيسبوك”، و”توتير” و”واتس اب”، التعازي بمقتل العويدان ومجموعته.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين، لكن الجماعة لا تعلن عادة عن خسائرها.

وفي محافظة مأرب (شرق)، قال مصدر في الجيش اليمني للأناضول إن مسلحي الحوثي شنوا هجوما، فجر اليوم، على مواقع الجيش في مديرية صرواح.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن الحوثيين سيطروا على مواقع للجيش، قبل أن يستيعد معظمها في هجوم معاكس.

وأسفرت المعارك المتواصلة، بحسب المصدر، عن مقتل ما لا يقل عن 5 من أفراد الجيش وإصابة آخرين، إضافة إلى مقتل وإصابة عشرات الحوثيين.

وتدور منذ أكثر من عامين مواجهات ضارية بين الجيش والحوثيين في مديرية صرواح، التي يسيطر الحوثيون على مركزها، منذ أبريل/ نيسان 2015.

وخلفت الحرب المتواصلة أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وفق الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا
Loading...