ميدلت : ضربة موجعة لحزب المصباح بالجماعة الترابية بومية

بقلم : ابراهيم بوفدام

اعلن  تسعة من  المستشارين بجماعة بومية إقليم ميدلت ينتمون لحزب المصباح عن استقالتهم ، لتوالى استقالات مستشارين تدثروا بغطاء الحزب طوال الولاية الحالية، فبعد استقالة 6 مستشارين جماعيين من نفس الحزب في غضون الأسبوع الماضي ، قدم ثلاثة مستشارين آخرين استقالتهم بسبب سوء التسيير

واعتبر المتتبعون أن هذه الاستقالة تحصيل حاصل للمشاكل التي يتخبط فيها المجلس منذ مدة، والتي أدت إلى تقديم العديد من أعضاء المجلس لاستقالاتهم تعبيرا عن “سخطهم” على السياسة التدبيرية للمجلس.

وخلق موضوع الاستقالات، حالة استنفار في صفوف اعضاء حزب المصباح، وذلك في محاولة لاحتواء الوضع المتأزم بين المستقيلين وباقي اعضاء المجلس.

وحسب مصادر مطلعة، فإن المشاكل الداخلية التي يعيشها حزب العدالة والتنمية بجماعة بومية، سببها الصراعات الخفية على المناصب والمكاسب، و تهميش الطاقات والكفاءات، مخافة تصعيد الانتقادات الداخلية وكشف حقيقة استغلال الدين في السياسة وبيع الوهم للأعضاء «الدراويش» ودغدغة عواطفهم بادعاء أن الحزب يدافع عن قيم الدين الإسلامي.

قد يعجبك ايضا
Loading...