نشاط تربوي ترفيهي تضامني لفائدة ساكنة قرى جماعة ازرار بإقليم تارودانت

في جو من المرح والبسمة، وبمشاركة عشرات الشباب من نادي إبتسامة الغد لتطوع ، عاشت بعض دواوير جماعة أزرار بإقليم تارودانت قيادة اساكي دائرة تالوين أجواءا من البهجة والسرور .

قام شباب نادي إبتسامة الغد بمراكش بتنظيم نشاط ترفيهي تربوي تقافي تضامني بتنسيق مع جمعية شباب أزرار للثقافة والرياضة والتنمية المستدامة تحت شعار ” روح الإبتسامة والتضامن ” بقرى جماعة ” أزرار ” بإقليم تارودانت ، بهدف مساعدة وزرع الإبتسامة في قلوب أطفال وأهالي وسكان هذه القرى النائية والمنسية في مواجهة قساوة الحياة والظروف الطبيعية التي يعيشونها في جبال الأطلس الصغير .

وشملت الزيارة الشباب المتطوع للمنطقة الدواوير أو القرى التي توجد في ضواحي جماعة أزرار ، من ايت حميد ايت أزي إدامغن ومجموعلت مدارس ” تينياگورتن ” المتواجدة بقبيلة : ايت حميد او أسيف نايت حميد، والتي يبلغ عدد تلاميذها زهاء 260 تلميذا، استفادوا من ملابس دافئة وأحذية شتوية، فضلا عن أدوات مدرسية وكتب مختلفة حسب الأعمار وفي ساحة المدرسة أبدع الأطفال ومعهم “البهلوان” المنشطين التربوين عبر فقرات تنشيطية تربوية وفنية إبداعية، وجداريات زادت من جمالية النشاط .

وإيماناً بهذا القول أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذا النشاط سكان المنطقة الدينا استقبلونا احسن إستقبال ،سواءً كان بالدعم المادي أو المعنوي أو بالعمل ولو بشيءٍ يسير ، فقد أثرا تعاون الجميع وإصرارهم على العمل الجماعي على نجاح هذا الحفل ،فعلا كان حفل ناجح رغم الصعوبات التي مرت ورغم الحاسدين الذين قاموا بشتى الطرق والوسائل لإلغاء هذا الحفل، إلا إنه كان من أفضل الأنشطة التي مرة بالمنطقة ومن أكثرها حضوراَ، فهنا أتقدم بشكري لرئيس جمعية شباب أزرار / والسيدة زينة الفقير بدوار إدمغن وأبنائها الكرام ولجميع من ساهم في إنجاح النشاط ، فلهم منا جلّ الثناء ووافر الاحترام والتقدير .

وبكل حب وتقدير أقول لكم يا أعضاء نادي إبتسامة الغد الشكر لا يوفيكم والثناء لن يكفيكم ، فقد قدمتم نشاط رائع ، أوصلتم به الأرحام ، وأسعدتم به الأنفس , وجمعتم فيها الأحبة والأصدقاء ، وكل ذلك بتوفيقٍ من الله ، ثم بتعاونكم المثمر وأفكاركم النيرة . فالله دركم أيها الأبطال الشجعان ، فحقاً تستحقون أن نقف لكم احتراما وتقديراً لجهودكم المبذولة، فجزاكم الله بحق ماقدمتم لهذه المنطقة من خلال هذا النشاط خير الجزاء .

قد يعجبك ايضا
Loading...