هيئة حقوقية باسفي تراسل وزير الصحة بخصوص تلاعبات بعض الاطباء بمستشفى محمد الخامس باسفي بالوصفات الطبية

وجه الفرع المحلي باسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب مراسلة لكل من وزير الصحة والمدير الجهوي للصحة بمراكش و المندوب الاقليمي لوزارة الصحة باسفي في شان تلاعب بعض الاطباء بمستشفى محمد الخامس باسفي بالوصفات الطبية وخاصة عندما يتعلق الامر بالعمليات الجراحية.

بحيث يتم توجه المرضى من طرف بعض الأطباء الى محلات معينة دون غيرها الخاصة ببيع المواد شبه الطبية (PAra medicale) لشراء معدات الجراحة والغريب بحسب المراسلة ان بعض الوصفات تتضمن عبارة (كراء معدات=location MAteriel )بالاضافة الى تضمين الوصفة،  اسم ورقم صاحب محل بيع المواد شبه الصيدلية خلف الوصفة .

واضافت المراسلة ان الشارع المسفيوي صار حديث العلاقة المشبوهة لبعض اطباء مستشفى محمد الخامس باسفي ببعض اصحاب محلات بيع المواد شبه الصيدلية من خلال المتاجرة في معدات الجراحة وإعادتها بعض اقتناءها إلى هده المحلات مقابل عمولة مالية وخاصة ما يتعلق بالصفاءح المعدنية الخاصة بجراحة العظام (الحديد بالدارجة)وغيرها من المعدات الاخرى بالاضافة الى ما تتضمنه بعض الوصفات من كراء المعدات الطبية من خارج المستشفى .

واكد مصدر من داخل الجمعية،  لموقع العالم 24 ان احدى السيدات التي كانت مقبلة على عملية جراحية على مستوى الحنجرة تم طردها من طرف احد الاطباء لانها اقتنت المعدات الطبية من عند غير المحل الذي وجهها اليه الطبيب.

امى دفع بالطبيب إلى  رفض اجراء العملية رغم الوضع الصحي المتدهور للسيدة ،كما اكد مصدرنا ان قسم الأطفال بمستشفى محمد الخامس بدون طبيب وصفائح الدم للاطفال غير متوفرة ، وان احدى المريضات عمرها سنة واحدة وبعد انتظار دام اكثر من خمس ساعات غادرت المستشفى الى الدار البيضاء ليلة الاتنين 3 فبراير 2020.

قد يعجبك ايضا
Loading...