3994 مترشح(ة) سيجتازون امتحانات البكالوريا لدورة 2020 بمديرية تنغير 

 

تعلن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتنغير، أن العدد الإجمالي للمترشحات والمترشحين الذين سيجتازون امتحانات نيل شهادة البكالوريا خلال الدورة العادية يوليوز 2020، قد بلغ  3994 مترشح (ة)، من بينهم 3117 تلميذ (ة) متمدرس(ة) أي بنسبة % 78 تمثل الإناث منهم نسبة %46، و877 مترشح (ة) من فئة الأحرار بنسبة %22، موزعين على 22 مركزا للإجراء، مع توفير الظروف الملائمة وقاعة خاصة للذين هم في وضعية إعاقة.

وقد سجلت المديرية ارتفاع عدد المترشحين، بالمقارنة مع السنة الماضية، بـ 158 مترشح (ة) (+4,11) نقطة مئوية.

بلغ عدد المترشحات والمترشحين في قطب الشعب العلمية والتقنية والمهنية 1898، منهم 172 مترشح حر بنسبة 14% وبلغ في قطب الآداب والعلوم الإنسانية 2096 مترشح منهم 605 مترشح حر بنسبة 29%؛

وبلغ عدد المترشحات والمترشحين بالمسالك الدولية (خيار فرنسية) 185 مترشح منهم 89 من الإناث، أما بالمسالك المهنية فقد بلغ عدد المترشحات والمترشحين 33 مترشح منهم 6 من الإناث.

ومن أجل إنجاح جميع العمليات المرتبطة بهذا الاستحقاق الوطني في ظروف الطوارئ الصحية، شكلت المديرية الإقليمية فريقا إقليميا، رسميا وآخر احتياطيا، وفرقا  محلية بمراكز الإجراء مع تحديد وتدقيق للمهام المنوطة بكل عضو. كما يتم اتخاذ  كل التدابير اللازمة من أجل تطبيق الإجراءات الاحترازية و الوقائية الضرورية من فيروس Covid-19، بالمركز الإقليمي للامتحانات وبجميع مراكز الإجراء والتصحيح، من تعقيم للمكاتب وسيارات نقل المواضيع وأوراق التحرير والقاعات والمرافق الصحية والممرات وباقي فضاءات الاشتغال والتجهيزات ولوازم العمل، وكذا تعقيم أظرفة المواضيع وأوراق التحرير والتسويد والتصحيح وشبكات التصحيح وباقي الوثائق المتعلقة بالامتحان وكذا الفضاءات المخصصة لتخزينها وتأمينها، والحفاظ على مسافة التباعد المكاني مع وضع الآليات الضرورية و التشوير لتنظيم دخول المترشحين إلى مراكز الامتحان ومغادرتها، فضلا عن وضع مواد التعقيم  والنظافة رهن إشارتهم خلال فترة اجتياز الاختبارات، وإلزامهم وكافة المتدخلين في العمليات بتعقيم اليدين ووضع الكمامات وعدم تبادل أدوات الاشتغال فيما بينهم.

والمديرية، إذ تتقاسم مع الرأي العام  هذه المعطيات، فإنها تهيب بجميع المترشحات والمترشحين التقيد بالتدابير الوقائية المتخذة ضمانا لصحتهم وصحة غيرهم، وكذا تجنب كل أشكال الغش والالتزام بمقتضيات القانون رقم 02.13 الصادر في 25 غشت 2016 و المتعلق بزجر الغش في الامتحانات المدرسية والعقوبات التي تترتب عن ممارسته. وبهذه المناسبة يتقدم السيد المدير الإقليمي بأسمى عبارات الشكر والتقدير إلى كل من السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، السيد عامل إقليم تنغير والسلطات الإقليمية والمحلية، ، الدرك الملكي، مفوضية الشرطة، الوقاية المدنية، القوات المساعدة، السادة أعضاء الفريق الإقليمي والفرق المحلية بمراكز الإجراء، السيد مدير معهد التكنولوجيا التطبيقية والسادة رؤساء المجالس المنتخبة وجمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ وجمعيات النقل المدرسي ووسائل الإعلام المحلية والوطنية، على انخراطهم  واسهاماتهم في التحضير و مواكبة إنجاح هذا  الاستحقاق الوطني الهام بما يضمن الحماية والسلامة الصحية للمترشحين والمترشحات وكافة الأطر الإدارية والتربوية المتدخلة. وبمتمنياته بالتوفيق والنجاح لجميع المترشحين والمترشحات.

قد يعجبك ايضا
Loading...