آسفي : مستشار جماعي يعتدى على سيدة متزوجة وينجو من العقاب

افادت مصادر مطلعة لجريدة العالم 24  ان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية باسفي امر يوم الجمعة الماضي 07 شتنبر 2018 ،  باعتقال  مستشار جماعي بجماعة شهدة يدعى ( م . ع )  ، بعد الشكايةالتي تقدمت بها سيدة متزوجة تعرضت للضرب و الرفس و الهجوم على مسكنها مع  محاولة التحرش بها .

 

 

السيدة  تقطن بدوار الجمايل جماعة شهدة، العضو الذي سبق لعامل اقليم اسفي ان اوقفه على مزاولة مهامه كعضو بتشكيلة مجلس جماعة شهدة ، استغل فرصة غياب الزوج عن البيت من اجل العمل في ورشات للبناء بالعاصمة الاقتصادية ، ليستغل  نفوده و قام بترهيب السيدة و تعنيفها.

 

 

 تصرف  دفع بزوج الضحية الى تقديم شكاية  في الموضوع الى  النيابة العامة معززة بشهادة طبية تثبت عجزها لمدة 22 يوما و هو ما حدى بالسيد وكيل الملك باعتقاله لناءا على  البحث الذي  اجرته مصالح الضابطة القضائية.

 

وأضاف ذات المصدر انه بعد الاستماع الى المشتكية و المتهم  واخذ اقوالهما،  امرت النيابة العامة بابتدائية اسفي باعتقاله و عرضه  على انظار  قاضي التحقيق من اجل استكمال البحث معه.

 

 

لكن على مايبدو فالمعتدي  يملك نفوذا واسعا ،   فاطلق سراحه بالرغم من ان السيدة المعنفة اثبت تعرضها للضرب و الرفس على يد المشتكى به.

 

 

ومن اجل انصاف السيدة دخلت  منظمات حقوقية و جمعوية على خط القضية،  خاصة و بعد ترويج اشاعات بكون المتهم مسنود من طرف جهات نافذة  معروف عليها التدخل للافلات كل جاني يحمي مصالحهم  من العقاب.

 

 

 الراي العام المحلي يتابع القضية عن كتب خاصة بعد اطلاق سراح المعني بالامر،  ويتساءل كيف لقضاء عادل ان ينصف معتدي كل الأدلة تثبت تورطه ، ام هناك وجه خفي يحمي الظالم ويهضم حق المظلوم……؟.!  

قد يعجبك ايضا
Loading...