Advert Test
Advert Test

اليحياوي: نحن نتطلع لخروج البيجيدي برمته من حياتنا وليس فقط الداودي..!

يحيى اليحياوي

انتقد يحيى اليحياوي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، بشدة حزب العدالة والتنمية، على إثر قضية مشاركة لحسن الداودي، القيادي في الحزب، والوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، في وقفة احتجاجية لعمال شركة “سنترال” بالعاصمة الرباط.

وقال اليحياوي في تدوينة نشرها على حسابه في “فايسبوك”: “لم تثرني الوقفة الاحتجاجية للداودي تضامنا مع سنترال أو مع الفلاحين…ولن يثيرني أمر إقالته من منصبه الوزاري…إذ بشدة ما استفزتني وتستفزني مواقفهم، لم أعد أبالي كثيرا بذهابهم أو بإيابهم…”.

وأضاف المتحدث نفسه “وصول حزب العدالة والتنمية للسلطة كان خطأ كبيرا…لا بل وكان الخطيئة التي سنجر ذيول خيبتها في القادم من سنين…قلت مرارا بأن حزب العدالة والتنمية ليس حزبا…إنه طائفة…وقلت بأن الأصل عنده هو الغنيمة…وقلت فضلا عن ذلك بأن مرجعيته هي الأمة وليس الوطن…ولاءه للأولى يسبق ولاءه للثاني…”، مضيفا “وخلصت إلى أن الحزب لا يتوفر على كفاءات ولا على رجالات دولة…لم نجن من ورائه إلا الخيبة تلو الخيبة…”

وتابع الأستاذ الجامعي “نحن لا نتطلع لذهاب الداودي…الداودي جزء من الحزب…نحن نتطلع لأن يخرج الحزب برمته من حياتنا …يخرج بالجملة والتفصيل…لم نعد نطيقه ولا نطيق أنفسنا بوجوده…”

يذكر أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بعد اجتماع طارئ اليوم الأربعاء، على إثر مشاركة لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، في احتجاجات عمال شركة “سنترال”، أعلنت عن دعمها لطلب هذا الأخير إعفاءه من مهمته الوزارية.

وكانت مصادر مقربة من حزب المصباح، أفادت قبل ساعات، أن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، استقبل الداودي، على إثر مشاركته في احتجاجات عمال شركة “سنترال”، مضيفة أن هذا الأخير طلب إعفاءه من مهمته الوزارية.

وجاء في بلاغ الأمانة العامة للبيجيدي “وبعد استعراض الأمانة العامة لمختلف المعطيات ذات الصلة وتداول أعضائها في الموضوع”، أكدت أن مشاركة لحسن الداودي في الوقفة الاحتجاجية المعنية “تقدير مجانب للصواب وتصرف غير مناسب”، مضيفا أنها تؤكد تقديرها لتحمل الداودي المسؤولية بطلب الإعفاء من مهمته الوزارية، وأيضا عن رفضها لبعض التصريحات والتدوينات “غير المنضبطة” لقواعد وأخلاقيات حرية التعبير الصادرة عن بعض مناضلي الحزب والمسيئة للداودي، حسب البلاغ.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية قررت الاجتماع عشية يومه الأربعاء 06 يونيو 2018، لمناقشة خروج لحسن الداودي في مظاهرة لعمال شركة “سنترال” المطرودين من الشركة بعد حملة المقاطعة أمام البرلمان بالرباط.

وكان الداودي أثار منذ مساء أمس الثلاثاء، ردود فعل قوية، وموجة سخرية كبيرة، في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ظهر وهو يشارك في وقفة احتجاجية لعمال شركة “سنترال” أمام البرلمان.

2018-06-07 2018-06-07

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: