Advert Test
Advert Test

بوكدم يتساءل متى سيتم ربط المسؤولية بالمحاسبة في حق بعض رؤساء جماعات إقليم طاطا؟

الحبيب بولكدم/العالم24

وفيما لا يختلف فيه اثنان ان إقليم طاطا يعد من أفقر أقاليم المملكة، وعدد من جماعته تعاني من الهشاشة وغياب البرامج التنموية زد على ذلك العشوائية في التدبير والتسيير وعدد من المنتخبين غير قادر على تركيب جملة مفيدة، فكيف سيكون الدفاع عن مصالح الساكنة والمطالبة بحقوقهم؟؟، وأؤكد أنه لا تنمية اجتماعية ولا اقتصادية بلا تنمية ثقافية، وأتساءل دوما عن سر فقر هذه الجماعات وهذا الإقليم الذي يعاني من الظلم، وعن عجز رؤساء بعض الجماعات لأصطدم بجواب بديهي، ألا وهو أن بعض الرؤساء يكتفي فقط بالجلوس في المكاتب والتباهي والتفنن في ركوب ما ليس من ملكه ولا يقدرون على مراسلة وزير أو مسؤول وكأن المسؤول شيء مقدس، لنتفاجأ ببعض الرؤساء المتقفين عملهم هو الميدان وتوقيع الاتفاقيات و الشراكات في المشاريع التنموية وما يرجع بالفضل للبلاد والعباد.

ونأسف كثيرا لأن الأحزاب السياسية تتحمل المسؤولية الكبيرة في فقر هذه الجماعات لأنها هي من تزكي أشخاص لمكانتهم القبلية والمالية وليس لمكانتهم العلمية، ضاربة الكفاءة عرض الحائط، وفي هذا الصدد أدعو الأحزاب الوطنية الجادة إلى التكوين والتأطير وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، ويبقى السؤال المطروح هو إلى متى يبقى التسابق فقط لأصحاب المال الانتخابي والأميون على تسيير شؤون الساكنة؟ ألم يحن الوقت بعد على اقليم طاطا لإعطاء نخبة سياسية قادرة على التسيير؟؟، علما أن اقليم طاطا يتوفر على أزيد من عشرين جماعة وهناك أحزاب سياسية تعاقبت على تسيير عدة جماعات في غياب تام لأي تحسن أو تنمية للجماعات التي يترأسونها، إلا بعض الاستثناءات لنتساءل مرة أخرى ما الحصيلة؟؟؟؟؟علما أنها ظهرت سيارات فخمة ومنازل هنا وهناك، فهل سيتم تطبيق مبدأ ربط المسؤولية والمحاسبة على بعض رؤساء جماعات طاطا؟

2018-11-06 2018-11-06

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: