Advert Test
Advert Test

العذر اكبر من الزلة رئيس جماعة اولاد يحيى لكراير يقع في المحضور.

مراسلة ابراهيم العثماني


بعدما وجه له عامل الاقليم استفسار حول تنازل كتابي ، رد رئيس جماعة اولاد يحيى لكراير بجواب كتابي . اورد فيه انه بصفته رئيسا للمجلس استجابة لطلب الاغلبية المطلقة لتقديم تنازل . والحقيقة ان مجلس الجماعة لا علم له بما قام به الرئيس . وان هذا المعطى لم يدرج في اي دورة من دورات المجلس .

مما يعتبر تدليسا في الجواب الذي تقدم به الرئيس .ومن تم فان الملاحظات الاولية في رد الرئيس هي : ورد فيه ان الاغلبية والمعارضة هي من طلبت تقديم تنازل . وهذا عذر اكبر من زلة بحيث ان المجلس لم يدرج هذا المعطى قطعا في اي دورة للمجلس .

وهذا اتهام اخر للمجلس .وااملاحظة التانية ان تحدث عن نفس الحالة بزاكورة والخقيقة ان ذاك المستشار تم طرده من الحركة الشعبية قبل الترشح باسم البام في الانتخابات البرلمانية 2016 .وااملاحظة الثالتة في الجواب ان الرئيس متناقض في الجواب . بحيث اصبح يحلل ويناقش امور قانونية حسمها المشرع .

لذالك فان اعضاء المجلس الجماعي، يستنكرون اقحامهم في هذا الجواب دون علمهم باي وسيلة متى وفي اي وقت تم تقديم هذا التنازل . ولا علم له بهذا الاجراء الذي اتخده الرئيس . مطالبين السيد العامل بعرض الملف للمحكمة الادراية لعزل الرئيس .

2019-02-22

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: