Advert Test
Advert Test

بوفدام إبراهيم يكتب: معالي الوزير هل الوظيفة العمومية أصبحت هدفا سياسيا

بوفدام ابراهيم -العالم24

كلها رائعة هذه الشعارات الرنانة التي قرأتها من الورقة أسي الخلفي ولكن ..
أجد نفسي مضطرا أن أطرح عليك بعض الأسئلة التي تبادرت الى ذهني :

– هل المطالبة بالحق في الوظيفة العمومية أصبح هدفا سياسيا ؟

– كيف تحرص الحكومة على ممارسة الحقوق وحريات الدستورية وهي تعتبر الإضراب الذي هو حق دستور توقفا جماعيا عن العمل ؟

– ألا يعد تطبيق مسطرة ترك الوظيفة في حق الأساتذة أطر الأكاديميات بالإعتماد على الفصل 75 مكرر من النظام الأساسي للوظيفة العمومية تعسفا قانونيا ؟

– ما هي التدابير التي سوف تقوم بها الحكومة لضمان زمن تمدرس التلاميذ في غياب 50000 أستاذ وأستاذة ؟

– ألا يعتبر تعويض الأساتذة المتمرسين ذوي كفاءة تربوية ويعرفون حاجيات كل تلميذ لديهم بمجازين لم يسبق لهم أن دخلو القسم .. ضربا في جودة التعلمات واستهتاراً بمستقبلهم الدراسي ؟

وقبل إجابتكم على هذه الأسئلة، أريد أن أذكركم بمقتطف من خطاب جلالة الملك حين قال : الهدف الذي يجب أن تسعى إليه كل المؤسسات ، هو خدمة المواطن. وبدون قيامها بهذه المهمة، فإنها تبقى عديمة الجدوى، بل لا مبرر لوجودها أصلا.

2019-03-22

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: