أكدز..استياء المواطنين بعد رسالة »تم رفض طلبكم لكون النشاط المهني لرب الأسرة مستثنى من الدعم

فوجئ عدد من المواطنين والمواطنات اليوم بعد انطلاق تقديم الشكايات عبر منصة تضامن .ما بأجوبة كثيرة ومختلفة تهم طلباتهم الخاصة بدعم صنوق جائحة كورونا المستجد الذي أحدث بتعليمات ملكية .

الأجوبة التي لم ترق المواطنين والمواطنات خاصة الذين لا يزاولون اي نشاط مهني أو الذين انقطعو عن أنشطتهم المهنية خاصة بعد إجراءات الحجر الصحي التي فرضتها سلطات البلاد .

جريدة العالم 24 استقت بعض التصريحات لدى مجموعة من المواطنين والمواطنات بمنطقة أكدز وعاينت الوضعية التي تعيشها بعض الأسر المتضررة هناك خاصة بعد توقف الحركة .

أحمد من مزكيطة لا يزاول أي نشاط مهني سوى العمل بالحقول يقول بأنه تضاعفت معاناته جراء هذه الجاحة وقام بارسال رسالة نصية الى 1212 وتلقى جوابا بأن طلبه سيتم دراسته.. ولم يتلقى أي رد آخره بعده،وبعد إحداث منصة الشكاية عبر موقع التضامن تفاجأ بسبب الرفض في رسالة قصيرة عبر الموقع وهي »تم رفض طلبكم بكون النشاط المهني لرب الأسرة مستثنى من الدعم «

ومن جهتها اكدت فاطنة من اكدز أنها أرملة ولا تتلقى أي دعم قامت بارسال رسالة نصية الى 1212 ولم تتلقى أي رد وفوجئت بدورها بجواب متنافي مع واقعها المعيشي المر وهو »تم رفض طلبكم لأن المعني ليس برب الأسرة »

الجريدة عاينت كذلك بأن مجموعة من الشباب والمواطنين ليسو بأرباب الأسر استفاذو من الدعم المخصص بالدرجة الاولى لآباءهم وأرباب الأسر والمحتاجين مما يطرح العديد من علامات استفهام في كيفية دراسة الطلبات على منصة التضامن.

مصدر مطلع قال بان معظم الذين لم يستفيذو من دعم الصندوق والذين صرحو بأنهم يزاولون مهنة الفلاح تم استثناؤهم بحجة مهنتهم غير مصنفة في المهن المتضررة .
وفي هذا السياق قال نبارك أمرو صحفي على صفحته بالفيسبوك : يبدو أن نظام ” تضامن كوفيد ” يقارن من يحملون صفة فلاح وسط جبال الأطلس بفلاحي سوس والغرب ويحرمهم من الدعم الخاص بمواجهة تداعيات الحائجة ..

الفلاح عندنا فالبلاد هو المياوم.

بالفعل لا يمكن مقارنة الفلاح الصغير الذي يقوم بفلاحة أرضه ويبيع ثمارها بالأسواق الأسبوعية من أجل جلب قوته الأسبوعي مع الفلاح الكبير الذي يبيع الخضر والفواكه والمنتوجات الفلاحية بالجملة في الأسواق الكبرى .
جذير بالذكر أن جميع الأسواق الأسبوعية تم اغلاقها احترازيا لتفشي وباء كورونا المستجد .الأمر الذي يستدعي من جميع المتدخلين إعادة النظر في ملفات المتضررين وتظافر الجهود من أجل مساعدة الجميع وتحقيق مبتغى الصندوق الذي أحدث بأمر من جلالة الملك نصره الله وأيده .

قد يعجبك ايضا
Loading...