إجراءات إحترازية و إستباقية للسلطات الإقليمية باسفي من اجل مكافحة تفشي وباء فيروس كورونا القاتل

بتعليمات من عامل الاقليم  ، تواصل مختلف الاجهزة بالجماعات الترابية التابعة لاقليم اسفي ، تنفيذ حملات مكبرة للتوعية والنظافة وتطهير وتعقيم المنشآت الحكومية والخدمية وأماكن التجمعات، لمواجهة فيروس كورنا المستجد، الذي بدأ في الانتشار في العديد من دول العالم.

وقد شهد المغرب ظهور عدد من الحالات المصابة بالوباء القاتل ، مما دفع الحكومة  اتخاذ إجراءات وتدابير مشددة من أجهزة الدولة، بالتعاون  مع وزارة الصحة والقطاعات المختلفة والجامعات.

وفي ذات السياق تم اتخاذ عدد من  الإجراءات الاحترازية و الاستباقية من طرف السلطة الإقليمية باسفي ، حيث تم عقد اجتماع طارئ بهدف  وضع المقاربات الناجعة للتعامل مع كل الحالات المحتملة للإصابة بفيروس كورونا،حيت تم تعيين لجنة لليقظة و التنسيق عهد إليها تتبع الوضع 24/24 و 7/7 أيام .

وفي ذات الإطار  شرعت السلطة الإقليمية ايضا إلى اطلاق حملات واسعة للتوعية بمخاطر الفيروس وكيفية الوقاية منه، إلى جانب تطبيق قرارات وزارة الداخلية بمنع التجمعات والأنشطة الجماعية، لمنع انتقال العدوى ومحاصرة الفيروس ومنعه من الإنتشار وكذلك مراقبة الاسعار و جودة السلع المعروضة.

قد يعجبك ايضا
Loading...