إقالة أكثر من 60 ضابطا بالمخابرات السودانية منهم 12 برتبة لواء

كشف مصدر أمني سوداني مطلع، الجمعة، عن إحالة ضباط كبار بجهاز المخابرات العامة السوداني بينهم نائب المدير للتقاعد، في إطار عملية لإعادة هيكلة الجهاز، فيما لم تصدر أي إفادة من السلطات على الفور.


وذكرت المصادر أن التغييرات بالمخابرات العامة السودانية كبيرة، وتشمل إحالات للتقاعد، حيث كشفت إحالة أكثر من 60 ضابطا معظمهم مديرو إدارات للتقاعد، بالإضافة إلىنائب الفريق أمن عوض الكريم القرشي نائب مدير المخابرات العامة للتقاعد فضلاً عن إحالة العشرات من الضباط برتب مختلفة إلى التقاعد أيضاً أبرزهم شقيق مدير جهاز الأمن الأسبق صلاح قوش.


وفي التفاصيل ,قالت المصادر أن “جهاز المخابرات العامة السوداني أجرى تعديلات وسط هيكله القيادي بإعفاء نائب المدير العام الفريق عوض الكريم قرشي مع رؤساء الهيئات والإدارات”.


وأشارت المصادر إلى تعيين الفريق أحمد إبراهيم مفضل، نائبا للمدير العام خلفا لقرشي.
وأضافت المصادر أن المحالين للتقاعد بينهم 12 برتبة لواء، دون ذكر سبب تلك الخطوة.


وشغل “مفضل” في وقت سابق، منصب مدير هيئة المخابرات الخارجية بجهاز الأمن والمخابرات الوطني، كما شغل منصب والى ولاية جنوب كردفان في عهد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير .


ونصت الوثيقة الدستورية الموقعة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في 17 أغسطس الماضي بالفصل الثاني (مهام الفترة الانتقالية) على إسناد مهمة أعمال إصلاح الأجهزة والمؤسسات الأمنية للقوات المسلحة وفق القانون.

قد يعجبك ايضا
Loading...