احتجاجا على الظلم ، الحقوقي أحمد زهير يدخل في اضراب عن الطعام بالسجن المحلي باسفي

بقلم الحقوقي : عبدالرحيم حنامى

توصل اليوم مناضلوا الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب ، بخبر دخول المناضل احمد زهير الكاتب العام الوطني للجمعية ورئيس فرعها الاقليمي باليوسفية في اضراب مفتوح عن الطعام بالسجن المحلي باسفي ، احتجاجا على الظلم الدي لحقه جراء الحكم الجائر الصادر في حقه من ابتدائية مدينة اليوسفية والقاضي بادانته بسنة ونصف حبسا نافذا بعد متابعته من بأربع شكايات بتهم التشهير والاهانة .

 

مما يؤكد انها تهم  واهية رفضها بيان المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب ، رافضا استعمال وتسخير القضاء لتصفية حسابات المسؤولين مع المناضلين،  وقد اعرب عدد من اعضاء فروع الجمعية عن استعدادهم للدخول في اضراب عن الطعام تضامنا مع احمد زهير مطالبين باطلاق سراحه فورا .

وقد اكد مصدر موثوق من داخل الجمعية ان المناضل احمد زهير ورغم دخوله في الاضراب عن الطعام المفتوح فهو يتمتع بمعنويات عالية وهو يرفض اي امتياز عن باقي السجناء كما اوصى رفاقه بان ابناءه امانة في أعناقهم وهو سيستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام حتى الشهادة او اعادة محاكمته بشكل عادل لاطلاق سراحه .

ويشار الى ان اعتقال احمد زهير والحكم عليه بسنة ونصف سجنا قد خلف ردود فعل منددة بهذا القرار وطنيا وحتى دوليا في افق تزايد حالات التنديد والإذانة في القادم من الايام وتسليط الضو على ما تعيشه مدينة اليوسفية من تهميش و شطط وتعسفات بعض من مسؤوليها لأجل فضح رموز الفساد بها .

قد يعجبك ايضا
Loading...