اختفاء لاعبة بنادي أولمبيك اسفي في ظروف غامضة….

ﻻﻋﺒﺔ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﺮﻳﻢ ﺑﻮﺣﻴﺪ تستغل فرصتها رفقة معسكر يخوضه المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم بالديار الإسبانية ، لتغادر المطار الاسباني خلال عودتها الى وجهة مجهولة.

غادرت بسبب قصة اسمها ضعف وزارة الشباب والرياضة والجامعة وعجزهما عن تاطير الشباب ، و نتيجة للاقصاء والتهميش وعدم الاعتراف بالجميل … .

قصة بطلة واعدة ﺗﻤﺎﺭﺱ ﺑﻔﺮﻳﻖ ﺃﻭﻟﻤﺒﻴﻚ ﺁﺳﻔﻲ ، استغلت فرصة التالق ببلد غير بلدها الام ……عندما تاكدت ان حلمها سيتحقق هناك ….؟… في الديار الاسبانية وليس باسفي رفقة فريق يعاني من ضعف التسيير ، وليس رفقة ﻤﻨﺘﺨﺐ ﻮﻃﻨﻲ لايقدر مسؤوليه قيمة المواهب التي تصنع المعجزات وترفع علم البلاد عاليا في جل المحافل الدولية .

اختفاء مريم بوحيد ليس الاختفاء الاول او الاخير. …..فجميعوا رياضي المغرب ……سئموا من الفساد الذي يطال الرياضة المغربية ….وعجز الحكومة عن محاسبة من تسببوا في نكستها واهدار المال العام …..افلتوا من العقاب وتمت ترقيتهم وتعيينهم في مناصب اخرى.

قد يعجبك ايضا
Loading...