اسفي : تاسيس قسم خاص بالتصدي لفيروس كورونا القاتل بمستشفى محمد الخامس والمستعجلات بدون معدات

حسب مصادر مطلعة لجريدة العالم 24 ، والتي أكدت لنا عن مغادرة احد الطبيبات الاخصائيات  في جراحة الاذن و الانف و الحنجرة  اسوار مستشفى محمد الخامس الإقليمي  دون سابق انذار او او تقديم استقالة .

الطبيبة ( ل.إ ) تركت المستشفى في حيرة من الادارة ، الأخيرة ، التي لم تجد سبيلا سوى إحدى الحلول الترقيعية بتعيين الطبيب المختص ايضا في مجال جراحة الاذن و الانف و الحنجرة  ( م . ج ) .

طبيب وحسب ذات المصدر يستقطب مرضاه  من خارج المستشفى  و إجراء العمليات الجراحية  داخله،  مستغلا الخصاص المهول الذي يعرفه المستشفى نتيجة غياب  الاطر الطبية المختصة في جميع الامراض ،  ومغادرتها المستشفى دون اشعار ……. مستشفى يعد السبيل الوحيد لبسطاء حاضرة المحيط و المدن المجاورة،  كاليوسفية و الصويرة  .

وفي ذات السياق يبقى دور المندوبية الإقليمية والجهوية  ووزارةغ الصحة غائبا ، وتبقى الصحة رهينة بمسألة  المال و الفقير خارج دائرة العلاج .

وأضاف ذات المصدر،  أن إدارة المستشفى تستعد لتجهيز القسم الخاص بالتصدي لفيروس كورونا القاتل،  عن طريقة نقل كل المعدات والأجهزة الطبية  من قسم المستعجلات إلى قسم الاطفال سابقا  .

و يظل بذلك قسم المستعجلات عاجزا عن استقبال المرضى الذين هم في حالة مستعجلة لغياب ابسط المعدات والأجهزة  .

قد يعجبك ايضا
Loading...