اسفي : ساكنة جماعة بوكدرة تتساءل عن مصير 60 الف درهم المخصصة لبناء حاجز لكريان دوار لكرايشية

عبدالرحمن السبيوي

تتساءل ساكنة جماعة بوكدرة اقليم اسفي عن سبب عدم التزام المجلس الجماعي بوعوده والوفاء بها ، رغم أنه قام بتخصيص مبلغ 60 الف درهم من ميزانية الجماعة لبناء حاجز لكريان دوار لكرايشية، باعتبار أنها الطريق الوحيدة لساكنة ثلاث دواوير .


وحسب مصادر مطلعة للجريدة ، فان الطريق المؤدية إلى الدوار عبر المقلع المهجور او الكريان كما اصطلح على تسميته ، شهدت سقوط العديد من الاشخاص مما تسبب للعديد منهم في عاهات مستديمة.

في المقابل نرى وحسب افادة ذات المصادر ، ان المجلس الجماعي هو موفق فقط في تبدير المال العام على مشاريع أخرى لاجدوى منها .

في ذات الموضوع نجد أن المجلس عاجز عن الترافع عن فتح مبنى تم إصلاحه من طرف وزارة الصحة خاصة وان كان هذا المبنى يتعلق بصحة ساكنة جماعة تبلغ نسمتها عن ازيد من 20 الف شخص.، إنه مشروع إصلاح المركز الصحي الذي لازالت ابوابه مقفلة في وجه المواطنين ، و تنتظر زيارة موعودة من احد مسؤولي الإقليم لتدشينها .

رغم العديد من النداء والمراسلات والاحتجاجات، على مايجري داخل الجماعة من سوء التدبير، فلا حياة لمن تنادي ، فضاقت الساكنة ضرعا وصبرا ، و ضاعت احلامها وامانيها بوعود تعد لحد الساعة كاذبة … لتظل جماعة بوكدرة كغيرها من الجماعات ، تئن تحت رحمة النخبة السياسية و بين مصير مجهول في انتظار استحقاقات إنتخابية أخرى ، على أمل أن تجد من ينصفها، بحكم موقعها ومواردها ومؤهلاته الطبيعية.

قد يعجبك ايضا
Loading...